طلقات تحذيرية على دوريات حدودية من تايلاند

ياسمين سليم قناوي
أخبار
ياسمين سليم قناوي24 أبريل 2021آخر تحديث : السبت 24 أبريل 2021 - 9:11 مساءً
طلقات تحذيرية على دوريات حدودية من تايلاند

منذ أن سيطر المجلس العسكري على السلطة تصاعدت التوترات الحدودية وفي ظل ذلك أطلق الجيش الخاص بميانمار طلقات يحذر بها القوارب الخاصة تايلاند

يحمل هذا القارب مجموعة من المسئولين يعملون لصالح الدوريات الحدودية لتايلاند يتزامن هذا الحدث مع اجتماع بخصوص حل أزمة ميانمار يعقد هذا الاجتماع في العاصمة الاندونيسية جاكرتا يضم الاجتماع رابطة دول جنوب شرق آسيا.

منذ أن انقلبت أحوال الدولة من شهر فبراير الماضي تشهد مينامار أعمال عنف واحتجاجات كثيرة أطاح هذا الانقلاب بحكومة أونغ سان سو تشي التي كانت ستنتخب في الرئاسة

ولكن احتج عدد كبير على هذه الانتخابات في هذه الفترة بحوالي ٥٦٤ محتج وفقا لما قدرته رابطة مساعدة المعتقلين السياسيين وظيفة هذه الرابطة مراقبة حصيلة المعتقلين والضحايا.

تصريحات من وزارة الخارجية التايلاندية

صرح تاني سانجرات بأن الطلقات التي أطلقت على القارب يوم الخميس الماضي هي مجرد طلقات تحذيرية كي يشير بها إلى القوارب بغرض التفتيش لعدم وجود طريقة منسقة رسمية بقطاع نهر سالوين

لأن  حدود ميانمار مشتركة  مع الحدود التايلاندية كما صرح تاني سانجرات بأن ذلك كان سوء تفاهم من جانب شرطة الدوريات الخاصة بالحدود التايلاندية

حيث استأجروا قارب من مجموعة من القرويين لنقل أغراض ولكن لم يكونوا بزيهم العسكري وعندما مر القارب دون تفتيش على منطقة ميانمار أطلق عليهم النار كإشارة لتفتيش فقط ويتم الآن إجراء اجتماع بين الطرفين للوصول إلى حل.

سبب إطلاق النار هو الخوف من مرور آلاف من المينامار لينفذوا ضربات جوية للجيش وذلك لأنه في الشهر الماضي وقع إطلاق نار بالقرب من قرية ماي هونغ سون أعلنت وكالات اخبارية كثيرة أن طلقات النار التحذيرية

لم تصب أي شخص على القارب الذي كان يحمل علم تايلاند وأن قلق الوحدة العسكرية بميانمار هو الخوف من إرسال القوارب لخصومها على الجانب الآخر جعلهم يطلقون إشارات تحذيرية وتفتيشية على القارب التايلاندي وبعص الأخبار تفيد بأن القارب فتش عن طريق عسكريين من ميانمار.

رابط مختصر