طرق حماية الطفل من التحرش وأهم النصائح لحماية نفسه

ياسمين سليم قناوي
المرأة
ياسمين سليم قناوي17 يونيو 2021آخر تحديث : الخميس 17 يونيو 2021 - 12:59 مساءً
طرق حماية الطفل من التحرش وأهم النصائح لحماية نفسه

حوادث تعرض الأطفال إلى التحرش الجنسي انتشرت كثيرا في تلك الفترة وعلى الأم معرفة التعامل مع طفلها إذا تعرض إلى التحرش الجنسي وكيفية المحافظة على نفسية الطفل ونزع الخوف والخجل بداخله

التحرش الجنسي له عواقب جسيمة أهمها تأثر الطفل المعرض للتحرش إلى حالة نفسية يمكن أن تصاحبه لآخر عمره وهناك أضرار جسمية وفي تلك الحالتين يصعب التعامل مع الطفل
هناك نوعان من التحرش “الجنسي اللفظي” والنوع الثاني “الجنسي الجسدي “ويمكن أن يتعرض لها الطفل في أي مكان سواء داخل البيت أو في الشارع أو المدرسة أو داخل الدروس الخصوصية وكلها لها تأثير سلبي على الطفل.

كيف تعرف الأم تعرض ابنها للتحرش

الأم هي أقرب شخص في العائلة إلى الطفل لذلك يجب عليها التقرب منه وكسب حبه ومصاحبته ليقص لها ما يحدث معه في الخارج أو في البيت أو المدرسة مع مراعاة تلك النصائح
يجب على الأم التقرب من طفلها والتعرف على تصرفاته فإذا لاحظت تغيرات فابحثي عن السبب وراء تغير تصرفات طفلك

الأم يمكنها التعرف على تعرض طفلها للتحرش من خلال فحص ملابسه وجسده فإذا رأت تمزق في الملابس أو خدوش أو كدمات بالجسم أو آثار دم فهنا يكون الأمر مؤكدا وأن طفلك تعرض للتحرش

هناك بعض العلامات التي تظهر على الطفل يجب على الأم ملاحظتها مثل التوتر أو وجود علامات من القلق والخوف وتشويش في التفكير وكسر الثقة بين الطفل ووالديه.

نصائح يجب على الأم اتباعها في حال تعرض طفلها للتحرش

يجب على الأم الاستماع إلى طفلها ومعرفة التفاصيل وتصديقه حتى إذا كان الكلام غير معقول
يجب عليها تشجيع طفلها بالحديث معها ومصاحبتها واطلاعها على كافة أسراره
تحلي الأم بالشجاعة عند معرفة أن طفلها تم التحرش به مع محاولة إخراج الطفل من الحالة النفسية ليستطيع أن يخوض الأزمة دون أي تأثير على نفسيته.

حمايته من عدم التعرض مرة ثانية إلى التحرش

هناك بعض الحالات يجب أن تعرض على طبيب نفسي لمعالجة فيجب على الأم عدم التأخر في اتخاذ تلك الخطوة
إعطاء الحرية كاملة للطفل في التعبير عن غضبه ومشاعره تجاه ما حدث له من اعتداء أو تحرش جنسي

رابط مختصر