website statistics

نوري المالكي يخرج إلى الشارع ويحمل سلاحا في يده 

ياسمين سليم قناوي
أخبار
ياسمين سليم قناوي28 يوليو 2022آخر تحديث : الخميس 28 يوليو 2022 - 10:37 صباحًا
نوري المالكي يخرج إلى الشارع ويحمل سلاحا في يده 

تداولت وسائل التواصل الإجتماعي خلال الفترات الماضية صور رئيس الوزراء العراقي السابق نوري المالكي وهو يحمل سلاحا في يده ويتجول به في الشوارع وأوضح العديد من رواد التواصل الإجتماعي أن هذا الأمر جاء ردا من المالكي على قيام التيار الصدري باقتحام المنطقة الخضراء والتي توجد في العاصمة العراقية بغداد.

نوري المالكي يحمل سلاحا في شوارع بغداد

أوضحت الصور التي تم تداولها أن رئيس الوزراء السابق يحمل رشاشا في يده ومحاط بمجموعة من المسلحين الذين قاموا بمحاولة منزله أيضا.

وأوضحت العديد من المصادر أن هذا الفعل جاء من المالكي بعد أن قام الصدر بدعوة أنصاره للانسحاب من البرلمان العراقي وذلك بعد أن تم اقتحامه في وقت لاحق.

وأوضح هذا التصرف الذي قام به نوري المالكي أنه بمثابة تحدي واضح للتيار الصدري ويشير إلى استعداد المالكي وأنصاره إلى المواجهة وذلك في ظل الاحتجاجات المتتالية التي يقوم بها التيار الصدري في العاصمة العراقية.

ويذكر أنه في وقت لاحق قام أنصار الصدري بالدخول إلى البرلمان العراقي وإلى جميع غرف البرلمان يهتفون بعبارات مؤيدة للصدر وفي الوقت ذاته مناهضة الإطار التنسيقي المتواجد في البرلمان.

وقد قام نوري المالكي بإدانة الاقتحام الذي قام به أنصار الصدر والذي وصفه بـ الانتهاك الصارخ لحرمة البرلمان وحق الظاهر وذلك في ظل وجود أزمة سياسية تمر بها دولة العراق ويذكر أنه حدثت العديد من الخلافات بين المالكي والصدر أثر وجود تسريبات أوضحت أن المالكي قد قام بسب الصدر ووصفه بالقتل مما أدى إلى تضخم الخلاف بينهم.

وقد قام رئيس الوزراء العراقي الحالي مصطفى الكاظمي بتوجيه رسالة إلى المتظاهرين دعاهم فيها إلى الحفاظ على سلامتهم والحفاظ على سلامة ممتلكات الدولة المختلفة وطالبة الكاظمي بالانسحاب من داخل المنطقة الخضراء واشار إلى أنه سوف يكون هناك تدخل أمني من أجل حماية وسلامة المتظاهرين.

وتزداد الأزمة تصاعدا بين كل من نوري المالكي والصدر والتظاهرات الموجودة في أنحاء العراق الأمر الذي يشير بوجود بوادر أزمة حقيقة سوف تندلع داخل العاصمة العراقية بغداد.

كلمات دليلية
رابط مختصر