بعثة الأمم المتحدة لمطالبة جماعة ثوار طرابلس بالإفراج عن محمد عمر بعيو

2020-10-22T17:30:26+03:00
2020-10-22T17:30:51+03:00
أخبار
ياسمين سليم قناوي22 أكتوبر 2020آخر تحديث : منذ شهر واحد
بعثة الأمم المتحدة لمطالبة جماعة ثوار طرابلس بالإفراج عن محمد عمر بعيو

تعيش البلاد العربية موجة من الصراعات والتفكك بسبب وجود المجموعات الإرهابية والخارجة عن القانون والرافضة للقوانين والساسة الحكومية

ومن تلك الدول ليبيا حيث إنها تشهد موجة من الصراعات والنزاعات والفتن الأهلية الموجودة بينهما وتمارس بعض الجماعات عمليات خطف لبعض الشخصيات الصحفية لعدم نشر كل ما هو جديد من أخبار تخص ليبيا والأوضاع الموجودة هناك

ومن خلال موضوعنا اليوم سوف نوضح لكم قضية خطف الصحفي محمد عمر بعيو والذي تم إعتقاله من قبل “كتيبة تابعة لثوار طرابلس ” حيث قامت الأمم المتحدة بعمل بعثة هدفها دعم ليبيا

وذلك يوم الخميس وقامت البعثة بمطالبة الإفراج عن الصحفي محمد عمر بعيو وهو الصحفي الذي تم إيقافه اثناء تأدية عمله في ليبيا فتم خطفت من قبل كتيبة تابعة لثوار طرابلس وقبل خطفه تم إبلاغه وتهديده لوقف ما يقوم بكتابته ونشره من أخبار تؤجج الصراعات وأيضا الكراهية الموجودة في ليبيا

ومن جانب آخر قامت البعثة بتوجيه أسفها لإزاء والأعتقال الذي تم خارج إطار القانون للصحفي وقامت أيضا البعثة بضرورة الافراج عنه بدون وجود أي شروط مقابل ذلك الإفراج ومن جانب أخر أعتقل الصحفي محمد عمر بعيو يوم الثلاثاء الماضي

ليس هو فقط بل تم اعتقال نجليه وايضا رئيس البرامج التابعة لقناة ليبيا الوطنية وتدعي هند عمار ومن جانب اخر تم معرفة الإفراج عن كلا من نجليه بعيو وبعدها بفترة تم الإفراج عن هند

وكان ذلك في الليلة الماضية ومن جانب آخر تم النظر إلى قضايا مهمة تحدث في ليبيا ومن ضمنها الاضطهاد الذي يحدث لبعض الصحفيين أثناء وجودهم بليبيا وخطفهم ومنعهم من ممارسة عملهم

وإعطائهم جميع حقوقهم في الإدلاء بآرائهم وأخذ حريتهم الشخصية كاملة داخل ليبيا ومن جانب آخر ايضا تم الإشارة إلى ضرورة وجود الاحترام لسيادة القانون وأكدت البعثة مرة ثانية على ضرورة احترام الصحفيين وإعطائهم كامل الحرية

وشدده ايضا على ضرورة النظر لحماية الصحافيين من خلال تطبيق بعض القوانين لحماية الصحفيين داخل بلاد ليبيا وكان الهدف من وراء خطف الصحفي محمد بعيو هو منع اسم قواته التي تأخذ ” بركان الغضب ” شعارا لها

رابط مختصر