تأثر الإخوان تأثرا شديدا بقرار غلق المساجد وإصابتهم بالبرجلة

ياسمين سليم قناوي
2020-04-18T01:19:29+03:00
أخبار
ياسمين سليم قناوي5 أبريل 2020آخر تحديث : السبت 18 أبريل 2020 - 1:19 صباحًا
تأثر الإخوان تأثرا شديدا بقرار غلق المساجد وإصابتهم بالبرجلة

قال الدكتور جابر طايع يوسف، رئيس القطاع الديني، ورئيس غرفة عمليات متابعة غلق المساجد المؤقت بوزارة الأوقاف لمتابعة  تنفيذ قرار الوزارة بتعليق التجمع والجماعات أن قرار غلق المساجد

قد جاء مفرقا لصفوف جماعات الإخوان ، وتبرجل تجمعهم برجله شديدة  كما أنه يشتت صفوفهم ، ويجعلهم غير قادرين على عقد اجتماعاتهم الإسلامية ، قد جاء قرار غلق المساجد من قبل وزارة الأوقاف والأزهر الشريف

بعد محاولات عدة لاحتواء الفيروس التاجي دون المساس بالمساجد والكنائس ولكن مع الاسف فمع تفشي الفيروس التاجي وإنتشاره الشديد بين البلاد قد أدي إلى العديد من الإجراءات الاحترازية التي تحد من انتشار الفيروس التاجي في البلاد


من الجدير بالذكر أيضا أن الدولة قد قامت بالعديد من الإجراءات الأخرى التي تحد من انتشار الفيروس وهي على سبيل المثال تطبيق الحظر الكامل في البلاد من الساعه الساعه مساءا وحتى الساعة السادسة صباحا ، منعت الحكومة جميع الاسواق والمحلات وجميع الأماكن التي يكون بها تجمعات من الفتح


من الجدير بالذكر أن الدكتور محمد مختار جمعة قد أضاف قائلا أن الإنسان عندما يخرج من بيته أو يخرج من العزل خاصته وهو مريض بالفيروس التاجي ويقوم بتعريض حياة الكثير من الأشخاص للخطر وفي حالة أصيب أحدهم بسبب هذا الشخص

وقد تعرض هذا الشخص للكثير من المضاعفات وفي الاخير موته فقد قام الشخص المريض الأول بالقتل العمد وحسابه عند الله سيكون عسير ، حيث أن الدين الإسلامي يحث على حماية النفس ومحاولة الحفاظ على صحة الغير وهذا ليس في ديننا الإسلامي فقط وإنما أيضا على مستوى جميع الأديان


كما أضاف قائلا أنه في حالة تعمد نقل أي داء قاتل بالفيروس التاجي أو الإيدز او غيرهم من الأمراض المعدية التي تؤدي للوفاة فهو قاتل العمد وأن الله سيحاسب حسابا عسيرا كما اضاف قائلا ان الجنة والنار بيد الله وحده

كلمات دليلية
رابط مختصر