إكتشاف علاج جديد لهشاشة العظام ومشكلات نقص الكالسيوم

ياسمين سليم قناوي
منوعات
ياسمين سليم قناوي8 يناير 2021آخر تحديث : الجمعة 8 يناير 2021 - 3:13 مساءً
إكتشاف علاج جديد لهشاشة العظام ومشكلات نقص الكالسيوم

العظام أو الهيكل العظمي وهي عبارة عن خلايا حية في قائمة عضوية تحتوي على الكثير من المعادن

و يحتوي جسم أي إنسان عامة على 206 عظمة موجودة في جسم الإنسان و تلعب دور في حماية هيكل جسم الإنسان و وتعمل كمصدر أساسي للكالسيوم في الجسم

وهي تعتبر حاضنة مناسبة للنخاع الذي ينتج خلايا الدم و وتعتبر كدعامة لحماية بعض الأجهزة الهامة في جسم الإنسان  .

يعتبر مرض هشاشة العظام من أكثر الأمراض إنتشاراً و التي تنتج عن تهتك العظام وسهولة إنكسارها

وتوجد حالات الكسر الخاصة بهشاشه العظام بصورة منتشرة في العمود الفقري والرسخ والورك وتحدث نتيجة القيام بأي مجهود بسيط مثل السعال أو الإلتواء.

وتتنوع أعراض الإصابة بمرض هشاشة العظام والتي منها ألم الظهر الذي يحدث نتيجة كسر الفقرات العظمية أو ضعفها وقصر القامة بمرور الزمن  والتعرض لكسور العظام بسهولة

ووفقا  لمجلة Biophysical Journal بدأت بالظهور دراسة جديدة عن علاج جديد له دور في علاج مشكلات نقص الكالسيوم وهشاشة العظام والذي لم تذكر له اي آثار جانبية بعد الإستخدام وبحسب تقارير نشرت في موقع (Medicalxpress)

وأثبتت الدراسة الجديدة أن عقار “بيبتيد” يعمل بالفعل على علاج مرض هشاشة العظام حيث ركزت الدراسة على تطوير العقار شكليا والذي يتركز على هرمون الببيتيد لدعم إمكانياته في علاج هشاشة العظام.

وكشفت الدراسة أن العلاج يحتوي على هرمون الكالسيتونين وهو هرمون يتحكم في المعدل الطبيعي للكالسيوم للمصابين بهشاشة العظام

حيث يقوم بدوره بمنع إرتشاف العظام مما يعمل على تقوية كتلة العظام كما أنه يتميز عند إستخدامه  دون حدوث أي آثار جانبية.

وأضافت الدراسة إلى أن علاج الكالسيتونين بالفعل هي أكثر فاعلية وأمان من العلاجات الأخرى بما لها من دور كبير في علاج هشاشة العظام ومشكلات نقص الكالسيوم

كما لها دور في تقليل الرعشة وتقوية الفائدة الدوائية الكالسيتونين لجسم وأ كد خبراء في هذا المجال أن العقار المكتشف حديثاً يعمل على العلاج القوي للمصابين بهشاشه العظام وتكوين ألياف ليفية.

رابط مختصر