اعتقال مسئولين كبار في ميانمار والقوات المسلحة تحاول السيطرة على السلطة

ياسمين سليم قناوي
أخبار
ياسمين سليم قناوي1 فبراير 2021آخر تحديث : الإثنين 1 فبراير 2021 - 5:50 مساءً
اعتقال مسئولين كبار في ميانمار والقوات المسلحة تحاول السيطرة على السلطة

أعلن الحاكم في ميانمار والمسئول عن حزب الرابطة الوطنية الديمقراطية إنه قد تم اعتقال رئيس البلاد (وين مينت)

وكذلك تم اعتقال زعيمة الحزب أونغ السيدة سان سوكي كما أعلن حزب الرابطة الوطنية للديمقراطية اعتقال مجموعة أخرى من المسئولين الكبار في ميانمار.

المتحدث باسم الحزب

أكد المتحدث باسم الحزب خلال تصريح له طلب من الشعب أن لا يتهور في الرد على هذا التصرف

وقال أيضا المتحدث باسم الحزب أود من الشعب أن يتصرف طبقا للقانون وقال أيضا أتوقع أن أعتقل أنا أيضا

كما أعلن جيش ميانمار أنه مسئول عن حماية دستور بلاده وأن الجيش سيلتزم بالقوانين وسيعمل طبقا للدستور

أعلن الجيش هذا التصريح رغم المخاوف التي تراود البلاد بأن القوات المسلحة ترغب في السيطرة على السلطة.

بيان رسمي أعلنه الجيش

أعلن جيش ميانمار في تصريح رسمي أن أي تصريح تم من قبل القائد العسكري الأعلى الخاص بإلغاء الدستور قد أساءت جميع وسائل الاعلام والمنظمات في تفسير هذا التصريح

كما أوضح حزب الرابطة الوطنية للديمقراطية بأن له دور حاكم فاز به من خلال انتخابات شهر نوفمبر

وأن الحزب فاز بالأغلبية الساحقة وأنه بخصوص بيان الجيش بشأن الوضع داخل البلاد قد تم قبوله والموافقة عليه

جاء هذا التفسير كطريقة مناسبة بعد أن بينت القوات المسلحة في تصريح لها بأنها مسئولة عن حماية دستور البلاد

واتباع قوانينه يرغب الحزب في أن يصبح الجيش منظمة تقبل على تحقيق رغبة الناس في ما يخص الانتخابات

يتوقع الشعب أن القوات المسلحة ترغب في السيطرة على السلطة رغم أن حزب الرابطة الوطنية للديمقراطية

يؤكد أن الجيش ما هو إلا منظمة تحاول تحقيق رغبات الشعب وتلبية احتياجاته كما يحاول الجيش تحقيق رغبة الشعب في ما يتعلق بالانتخابات

كما أعلن الجيش في تصريح رسمي أنه غير مسئول عن التصريحات التي نشرت في وسائل الإعلام وفي بعض المنظمات فقد أساءت فهم قوات الجيش

رابط مختصر