أمريكي تساعده أحباله الصوتية الوصول إلى موسوعة جينيس للأرقام القياسية

ياسمين سليم قناوي
منوعات
ياسمين سليم قناوي1 فبراير 2021آخر تحديث : الإثنين 1 فبراير 2021 - 6:26 مساءً
أمريكي تساعده أحباله الصوتية الوصول إلى موسوعة جينيس للأرقام القياسية

الأحبال الصوتية تختلف الطيات الصوتية بين الرجال والنساء ويكون من الطبيعي للرجال البالغين طبقة صوت أقل لإمتلاكهم أحبال صوتية أتخن وأطول

ويصل مدى الأحبال الصوتية لدي الرجال ما بين 1,75 سنتيمتر و 2,5 سنتيمتر بينما يصل مدى الأحبال الصوتية لدى النساء بين 1,25 سنتيمتر و1,75 سنتيمتر وتبلغ الأحبال الصوتية لدى الصغار أقل من الذي يمتلكها الكبار من النساء والرجال.

وينتج التنوع بين الرجال والإناث في مدى وعمق الأحبال الصوتية إلى تنوع في طبقات الصوت وهناك عوامل وراثية تسبب التنوع بين أفراد الجنس نفسه.

أمريكي يدخل موسوعة جينيس عن طريق أحباله الصوتية

تيم ستورمز الأمريكي الذي سجل الرقم القياسي لأعمق نبرة صوت على وجه الكرة الأرضية يمكن أن يخرجها الإنسان

وإستطاع دخول موسوعة جينيس للأرقام القياسية وأيضاً أوسع مدى صوتي مما أتاح له الغناء بنبرات أقل من التردد الذي يمكن أن تسمعه الأذن البشرية

وقد أكدت الأجهزة الخاصة المستعملة لمعرفة مدى صوته العميق أنه قادر وبالفعل الوصول إلى نبرات غير مسموعة.

وأعلن ستورمز”أن هذه النغمات تصدر داخل رأسه أولاً فيما يخص الصوت الذي تخرجه الأحبال الصوتية

أما فيما يخص الترددات إنه شيء حسي بالنسبة له “ومن خلال وصوله إلى نغمات منخفضة تبلغ 189, هرتز ساعده هذا على الوصول لأعمق صوت على وجه الكرة الأرضية ودخوله موسوعة جينيس للأرقام القياسية.

والجدير بالذكر أن صوته لم يصل إلى هذا العمق خلال فترة شبابه والمراهقة فقد أصبح أكثر عمقاً مع تقدمه في العمر ووصوله لمرحلة البلوغ لذلك من المتوقع في السنوات القادمة أن يحطم الأرقام القياسية بالفعل.

ومن خلال وصوله إلى نبرات منخفضة جداً إستطاع الوصول في أعمال التعليق الصوتي إلى شهرة واسعة

وذلك بسبب لجوء إستديوهات هوليود بإستمرار  لإستخدام نغمات منخفضة جداً لإضفاء الجو الدرامي على الأفلام.

وعرف ستورم حقيقة تميز صوته وأنه أكثر تميزا من مغنيين عدة من خلال لقاءه بخبير الأنف والأذن والحنجرة في إحدى الحفلات الفنية والذي كشف له أن يمتلك أحبال صوتية لديها طريقه عمل تفوق المعدل الطبيعي لأي إنسان.

رابط مختصر