الكرملين يحذر الاتحاد الأوروبي من ربط العلاقات الروسية بمصير المعارض نافالني المسجون

ياسمين سليم قناوي
أخبار
ياسمين سليم قناوي2 فبراير 2021آخر تحديث : الثلاثاء 2 فبراير 2021 - 6:24 مساءً
الكرملين يحذر الاتحاد الأوروبي من ربط العلاقات الروسية بمصير المعارض نافالني المسجون

وجه الكرملين تحذير للاتحاد الأوربي بعدم ربط العلاقات الروسية بمصير المعارض المسجون نافلني

كما أعلن المتحدث الرسمي باسم الكرملين دميتري بيسكوف وذلك قبل زيارة وزير الخارجية الأوربي جوزف بوريل المرتقبة إلى موسكو

وقال أن روسيا تأمل في عدم إرتكاب أي حماقة ولابد من عدم ربط العلاقات الروسية والاتحاد الأوربي بمصير المعارض نافلني المسجون

كما حذر من أن يحمل بوريل رسالة صارمة فسوف يرد عليها وزير خارجيتنا سيرغي لافروف بنفس الصرامة.

بعد عودة نافلني طلب بوريل مقابلته حين عاد من رحلة العلاج بسبب التسمم الذي تعرض له ولكن بيسكوف استنكر الزيارة

وقال أن هذه القرارات البت فيها يعود للمحققين والقضاة خاصة وأنه ليس فرد من عائلته لذلك فعلى أي أساس تكون الزيارة.

مثول نافلني أمام القضاء.

مثل المعارض نافلني أمام القضاء لأنه متهم بانتهاك الشروط الخاصة بالرقابة القضائية التي فرضت علية عقوبة هذه القضية قد تصل لعدة سنوات

رغم الاحتجاجات الروسية ورغم الضغوط الغربية، وضع نافلني في قفص الاتهام قبل إعلان المحكمة لفتح الجلسة ووقفت الشرطة خارج قاعة المحكمة

وتجمع أكثر من عشرين شخص من أنصار المعارض نافلني، يدعوا أنصار المعارض نافلني للتجمع في المحكمة رغم أن السلطات تحذر من ذلك التجمع.

وزارة الخارجية الروسية تستنكر حضور عشرين ممثل من الدول العربية

وزارة الخارجية الروسية تر فض تدخل عشرين ممثل من الدول الغربية وأعتبرت هذا الحضور ضغط من الجهات الغربية على القاضي

ويرغبوا في التأثير علية وأن هذه القضية داخلية لا تستوجب تدخل من دول ذات سيادة وأن التدخل الغربي مرفوض شهدت الجلسة عدة احتجاجات داعمة للمعارض نافالني

تسببت في توقيف الآلاف من المتظاهرين في جميع أنحاء روسيا بسبب تعرض المعارض نافالني لتسمم ثم تم اعتقاله أدى إلى موجة من الغضب والاحتجاجات.

قلق أوروبا

رئيسة منظمة الأمن والتعاون في أوروبا ووزيرة الخارجية السويدية تعرب عن قلق الاتحاد الإوروبي والسويد بخصوص تدهور مجال الديمقراطية وتدهور حقوق الإنسان في روسيا.

رابط مختصر