حنين حسام ضحية أم متهمة خروج فتاة “التيك توك “على ذمة القضية

ياسمين سليم قناوي
2021-02-02T19:31:04+03:00
منوعات
ياسمين سليم قناوي2 فبراير 2021آخر تحديث : الثلاثاء 2 فبراير 2021 - 7:31 مساءً
حنين حسام ضحية أم متهمة خروج فتاة “التيك توك “على ذمة القضية

فتاه التيك توك أو الهرم الرابع كلها مسميات لفتاة شابة مصرية مسلمة تقيم في منطقة شبرا وهي من مواليد 5 ديسمبر عام 2000 بمحافظة الجيزة

وتبلغ من العمر 20 سنة و تدرس في كلية الآثار بجامعة القاهرة وهي فتاة عرفت عن طريق تطبيق التواصل الإجتماعي تيك توك و تدعي حنين حسام عبد الهادي

بداية قضية حنين حسام

كان بداية إثارة الجدل حول الطالبة حنين حسام عندما أعلنت خلال مقطع فيديو عبر حسابها الخاص لتطبيق “تيك توك”

تدعوا فيه الفتيات إلى تسجيل فيديوهات وفتح الكاميرا لأعمال غير مناسبة لأخلاقنا ومبادئ مجتمعنا مقابل أجور مادية مغرية تصل إلى 3000 دولار

وبعد عرض هذا الفيديو  حنين حسام آثار جدل  مما أدى إلى إتخاذ رئيس جامعة القاهرة قرارا بتحويل الطالبة للتحقيق

وقامت بعد ذلك عناصر الشرطة بإحضار الطالبة وتحويل قضيتها إلى الهيئة المختصة للتحقيق معها في أعمال تحث فيها الفتيات على الرذيلة والفجور.

خروج حنين حسام على ذمة القضية

خرجت حنين حسام اليوم الموافق 2 فبراير لعام 2021 من مركز شرطة الساحل بعد إنهاء جميع الإجراءات الخاصة بخروجها من السجن

وذلك وفقا لقرار النيابة بخروجها بكفالة تقدر 5000 جنيه وكشف محاميها أن عائلتها دفعت الكفالة المقننة  لخروجها من السجن.

وفي يوم الثلاثاء الماضي قرر قاضي التجديد بمحكمة العباسية خروج حنين حسام والمعروفة بفتاه التيك توك على ذمة القضية المنسوبة إليها

والتي تشمل عدة قضايا أخرى منها التحريض على الرذيلة وإستغلال البشر وقرر إخلاء سبيلها بغرامة مالية تقدر 5000 جنيه

ولكن قررت النيابة العامة إستئناف حكم إخلاء السبيل وقرار قاضي التجديد الجزئي اليوم النظر في الإستئناف الذي قدمته النيابة العامة وقابله بالرفض وأيد القاضي قرار خروج حنين حسام من السجن على ذمة القضية.

وكشفت التحقيقات أن المتهمة حنين حسام بالمشاركة مع مودة الأدهم إرتكبن عدة قضايا والتي تشمل تحريض البنات عبر تطبيق التيك توك على ممارسات وأفعال غير أخلاقية

مقابل أجر مادي وإستعمالهن في مجالات لا تسمح بها قيم وأخلاق مجتمعنا للوصول من وراء هذا العمل على مكاسب مادية

وعلاوة على ذلك إستغلال الفتيات في نشاطات الدعارة مستغلين الوضع المادي السيء لهؤلاء الفتيات والإتجار بالبشر.

رابط مختصر