مبادرة منظمة الأمم المتحدة في مصر لإنهاء ممارسة ختان الإناث

ياسمين سليم قناوي
المرأة
ياسمين سليم قناوي14 فبراير 2021آخر تحديث : الأحد 14 فبراير 2021 - 12:27 مساءً
مبادرة منظمة الأمم المتحدة في مصر لإنهاء ممارسة ختان الإناث

وفقا للقرار رقم 67/146 من الجمعية العامة الموثق بتاريخ 20 ديسمبر 2012 الذي دعت فيه إلى إتخاذ يوم 6 فبراير يوماً للاحتفال الدولي لعدم التساهل مطلقاً تجاه من يقوم بختان الإناث

وتستغل الجمعية هذه الذكري سنوياً في توسيع حملات التوعية التي تنادي بخطورة هذه الممارسة واتخاذ خطوات حقيقية للقضاء على هذا النوع من العنف ضد الإناث .

وبرغم أن هذه العادة تمارس  لأكثر من 1000 سنة إلى أن الدراسات المعنية بهذه القضية تشير إلى إمكانية القضاء على هذه العادة السيئة في مدة جيل واحد لهذا

تهدف منظمة الأمم المتحدة بإنهاء ممارستها بالكامل بقدوم عام 2030 وفقاً  للقاعدة الخامسة من قواعد التنمية المستدامة.

ومنذ عام 2008 يستمر عمل منظمة الأمم المتحدة للسكان بالتعاون مع اليونيسيف و منظمة الأمم المتحدة  للإناث في المنطقة العربية ومصر بتوجيه أوسع برنامج عالمي يهدف بإنهاء ممارسة ختان الإناث في أقرب وقت ممكن.

ومحور البرنامج حالياً يهدف إلى 17 دولة في الشرق الأوسط و أفريقيا ويؤكد أيضاً دعمه للمبادرات العالمية والإقليمية.

وفي مصر أصدر المجلس القومي للمرأة بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة للمرأة مجموعة من اللقاءات الهامة بالشعب في محافظات مختلفة من جمهورية مصر العربية

بغرض نشر حملات التوعية بين الرجال والنساء بالمشكلات المختلفة مثل قضية ختان الإناث و العنف الممارس ضد المرأة في المجتمع.

واحتفالاً بذكري اليوم الدولي لعدم التسامح  مطلقاً نحو من يمارس ختان الإناث تعلن محللة الدعم والاتصال بمنظمة الأمم المتحدة في مصر”مها راتب” أنه خلال اللقاءات الشعبية تستمر المنظمة

في طرح فعليات فيلم “بين البحرين “الفيلم الذي يعرض مشكلة تشويه الأعضاء التناسلية للإناث والعنف ضد المرأة في المجتمع وسيتم التركيز في طرح الفيلم في محافظات الصعيد

وفي المرحلة الثانية  في 6 محافظات أخرى بهدف التغيير في العادات السيئة حتى تعيش النساء حياة أكثر سلاما بعيداً عن العنف ومن هذا المنطلق يستمر عمل منظمة الأمم المتحدة للمرأة على دعم تأكيد تمكين النساء سياسياً واقتصادياً ورفض العنف ضدهم.

رابط مختصر