أمريكي قرر نشر إعلانين في جريدتين يعبر عن استيائه لخدمة الإنترنت في منطقته

ياسمين سليم قناوي
منوعات
ياسمين سليم قناوي14 فبراير 2021آخر تحديث : الأحد 14 فبراير 2021 - 2:50 مساءً
أمريكي قرر نشر إعلانين في جريدتين يعبر عن استيائه لخدمة الإنترنت في منطقته

يشتكي كثير من الأشخاص في معظم أنحاء العالم بسبب ضعف سرعة الإنترنت وبطريقة ظريفة حاول رجل كبير السن التعبير عن غضبه من بطء الإنترنت

حيث نشر ‘آرون إبستين” البالغ من العمر 90 عاما المقيم في مدينة لوس انجلوس الولايات المتحدة الأمريكية إعلانين في ربع صفحة في جريدتين ليعلن المدير التنفيذي لشركة الإنترنت التابع لها أن شبكة الإنترنت في منطقته ضعيفة جداً.

وصرف إبستين مبلغ 10 آلاف دولار علي الإعلانين ليتم نشرهما في نسختين منفصلتين بتاريخ 3 فبراير في جريدة “وول ستريت جورنال” وعلى الرغم من أن جميع من حوله من العائلة والأصدقاء نصحوه باستعمال منصات التواصل الاجتماعي لإعلان رسالته .

لكن إبستين الذي كان أحد مستخدمي الشركة منذ سنه 1960 لا يملك فيسبوك أو تويتر وقرر إتباع أسلوب تقليدي قديم للفت انتباه صاحب شركة الاتصالات التابع لها.

وصمم إبستين على طبع الإعلان في صحيفة “وول ستريت جورنال” الصادرة عن ولاية تكساس حيث مسقط رأس الشركة الإلكترونية التابع لها كما طبع إعلانا آخر من نفس المنشور في إصدار مدينة نيويورك على أمل  أن يلفت إنتباه رؤساء الشركة.

ونص إعلان إبستين كالآتي” رسالة مفتوحة إلى الرئيس التنفيذي لشركة الإنترنت جون تي ستانكي ”

واستمر قائلاً “تعتز الشركة بأنها ماهرة في قطاع الإتصالات الإلكترونية ولكن لسوء الحظ أصبحت تمثل للأفراد الذين يقيمون في شمال هوليود باتت الشركة الآن مصدر إحباط كبير”.

واستمر أيضاً قائلاً”على الرغم من أن المؤسسة الإلكترونية تصرح عن سرعات تصل إلى مائة ميجا بايت إلى أن معدل السرعة المسموح بها الآن ثلاثة ميجابايت فقط

بالرغم من أن الشركة شركة عملاقة في قطاع الاتصالات الإلكترونية ولكن تعاملنا بأسلوب سيئ للغاية في منطقه شمال هوليود”

وعلى الرغم أن من الأفكار المعتادة أن منصات التواصل الاجتماعي هي الأسلوب الأرخص والأسرع والأكثر تأثيرا للفت انتباه المؤسسة ففي وقت قياسي صارت إعلانات الرجل المسن  إبستين مصدر إثارة جدل كبير في المدينة.

رابط مختصر