حوار وكالة المرأة مع أول طبيبة إماراتية حازت على شهادة البورد الأوروبي في مجال باثولوجيا الجلد

ياسمين سليم قناوي
المرأة
ياسمين سليم قناوي17 فبراير 2021آخر تحديث : الأربعاء 17 فبراير 2021 - 11:15 صباحًا
حوار وكالة المرأة مع أول طبيبة إماراتية حازت على شهادة البورد الأوروبي في مجال باثولوجيا الجلد

فايزة محمد صالح آل علي دكتورة كان لها دور مؤثر وفعال في تحديث الطب التخصصي في بلاد الإمارات العربية

وكان لعشقها بمجال الفنون الجميلة ورقة مشاعرها ودأبها المستمر على مساعدة الآخرين دوراً قوياً في نجاحها في مجال الطب تفوقت في جميع المراحل الجامعية التخصصية بامتياز كبير.

وأهلها تفوقها العلمي ومهارتها المهنية في أن تصبح أول دكتورة إماراتية حازت على شهادة البورد الأوروبي في مجال باثولوجيا الجلد أو أمراض النسيج الجلدي.

وهي مبدعة و مؤسسة فكرة الأكاديمية الثنائية والتي تعتبر فريدة من نوعها في المنطقة(أكاديمية دبي لليزر وطب التجميل الجلدي العالمية و أكاديمية دبي لأمراض النسيج الجلدي العالمية).

حوار للطبيبة فايزة آل علي لوكالة أخبار المرأة

وكالة المرأة :معلومة مختصرة عن حياتك وإهتمامك بتخصص الطب:-

أعلنت الدكتورة فايزة في هذا الصدد أنها كانت تهتم بمجالين ساعدا في تكوين شخصيتها الأول هو حبها للفنون التي تستلزم الدقة في ممارستها أما عن المجال الآخر فهو شغفها الكبير بمساعدة الآخرين كلما سمحت لها الفرصة.

وبالأخير اكتشفت أن تخصص الطب يجمع بين المجالين فتخصصت في نوعين: طب التجميل الذي يحمل في طياته معاني فنية والتي تتفق مع هوايتها الشخصية

والنوع الثاني الباثولوجيا ولأن التدقيق في الأمراض وعلاجها هو أمر فيه مساعدة للناس الذي يتماشى مع شخصيتها.

وكالة المرأة: وصولك لأول طبيبة إماراتية تحصل على شهادة البورد الأوروبي في مجال باثولوجيا الجلد هل أثقلكي هذا المقام بمجهودات تجاه مجتمعك:-

بالفعل شعرت بدورها الكبير في نشر ثقافة هذا المجال وتسهيل أساليب الحصول عليه.

ففي النمسا تدربت ونالت شهادة البورد من ألمانيا ولكن شعرت بمسئولية تجاه بلادها لتعلم هذا التخصص وتبادل الخبرات لأبناء وطنها بدلاً من السفر.

فقامت بإنشاء أكاديمية دبي لباثولوجيا الجلد العالمية وأيضاً أكاديمية دبي العالمية لطب التجميل والليزر بمساعدة جائزة حمدان للتخصصات الطبية ومنظمة الصحة بدبي وبالتعاون مع جمعيات طبيه عالمية.

رابط مختصر