منوعات

في زمن الفيروس التاجي توضع سو البريطانية مولودها ال22

توجد عائلة في بريطانيا تعرف بأنها صاحبة أكبر عدد من حيث الإنجاب حيث أن قامت الأم سو رادفورد التي يصل عمرها إلى 45 عاما بوضع طفلة جديدة يوم الجمعة الماضي وذلك بعد مخاض بمستشفى لانكستر الملكي استغرق حوالي 10 ساعات أعلن نيل الذي يبلغ من العمر 49 عاما أن طفلتهم الجديدة يصل وزنها إلي 7 رطل حيث إنها تعد الطفلة رقم 11 من بين 22 أخت وأخ أخرين ولكن إلى الآن لم يتم وضع اسم الطفلة بعد

جاء في أحد التقارير أنه بولادة هذه الطفلة الجديدة اتضح أن الأم سو قامت بوضع أول مولود لها وهي في عمر الرابع عشر فهي استغرقت الكثير من حياتها في الحمل حيث يصل عدد الأسابيع التي قضتها في الحمل ما يقرب 800 أسبوع شعرت الأم سو بالخوف كثيرا أثناء ولادتها الطفلة الأخيرة وذلك نظرا لإنتشار الفيروس التاجي الجديد وشعرت كذلك بالقلق حول عدم السماح ببقاء زوجها معها وبالأخير ذكرت سو أن الولادة الأخيرة لها كانت تجربة رائعة

وكذلك وضحت الأم سو أنه نظرا للأزمة التي يعيشها العالم لا يمكنهم تسجيل اسم الطفلة الجديدة فهم لم يستقروا بعد من تحديد اسم لها على الرغم من أنه لابد من تسجيل الطفل الجديد خلال 42 يوم من ولادته وذلك في المنطقة التي وضع بها حيث يتم عمل هذه الإجراءات من قبل الوالدين أي بشكل شخصي ولكن مع انتشار الفيروس التاجي سوف يتم تأجيل كافة الإجراءات المطلوبة منهم في عملية تسجيل اسم الطفل الجديد

إقرأ أيضا:عند بناء الفعل الماضي للمجهول

أكبر ابن للأم سو رادفورد ولزوجها نيل هو يدعى كريستوفر حيث يبلغ من العمر 30 عاما بينما أصغر طفل وهو رقم 21 يدعي بوني ويبلغ من العمر 17 شهر من جانبه تقوم الأسرة بالعمل من خلال إدارة مخبز حيث إنهم يمكثون في بيت يتكون من حوالي 10 غرف للنوم 

السابق
المطالبة بغرفة خاصة لدفن الموتى من الفيروس التاجي
التالي
فيس بوك يحدد اماكن مشتبه فيها تواجد المرض عن طريق أدوات وخرائط جديدة

اترك تعليقاً