سيدة إيطالية عجوز تترك وصية بتقسيم ملايين ميراثها للممرضة التي إعتنت بها

ياسمين سليم قناوي
2021-03-03T19:19:46+03:00
منوعات
ياسمين سليم قناوي3 مارس 2021آخر تحديث : الأربعاء 3 مارس 2021 - 7:19 مساءً
سيدة إيطالية عجوز تترك وصية بتقسيم ملايين ميراثها للممرضة التي إعتنت بها

من أجمل اللحظات في حياة الإنسان عندما يتقدم به العمر ويصل مراحل عمره الأخيرة أن يجد من يقف بجانبه ويدعمه ويحتضنه

والاهتمام بكبار السن يأتي من داخل قلوب رحيمة تستحق التقدير وفي هذا المقال نعرض أكبر مثال التقدير والاعتراف بالجميل من سيدة عجوز وحيدة إلى ممرضتها التي إعتنت بها في حياتها.

كانت تعيش إمرأة مسنة وحيدة في مدينة جنوة الإيطالية تدعي “كابانا” لم تتزوج ولم تنجب أبناء حتى توفيت في 9 ديسمبر 2020

واعترافا منها بالجميل قامت بتقسيم ميراثها الذي يبلغ 25 مليون يورو للممرضة التي كانت تهتم بها ومجموعة المنظمات الخيرية الأخرى.

ويبدو أن هذه المرأة عندما قامت بهذا العمل كانت تريد أن تكافؤ كل من ساهم في العناية بها خلال مراحل عمرها

توزيع الميراث بين مقدمي الخدمات الصحية التي تقدم لها الرعاية والكثير من المؤسسات غير الحكومية

وبعض المستشفيات في المدينة الإيطالية جنوة مسقط رأس السيدة العجوز المتوفية.

وقسمت التركة بين 16 فرداً و مؤسسة من ميراث معلمة الأدب المتوقفة عن العمل للمعاش المتوفية بما في ذلك المركز الصحي للأطفال

ومستشفى أخرى في مدينة ليغوريا والتي تركت لها ميراثا يقدر بقيمة 3 مليون يورو وهو عبارة عن فيلا فخمة كانت من أملاك السيدة العجوز الإيطالية المتوفية.

و يقع الموقع الجغرافي للفيلا التي أصبحت ضمن أملاك المركز الصحي الخاص بعاصمة إقليم ليغوريا في موقع هائل بالقرب من البحر

حيث كانت تقطن السيدة المسنة المتوفية “كابانا” بالإضافة إلى الجزء الذي خصصته من ميراثها للمنظمات الخيرية

ومن ضمن تقسيم الميراث كان هناك نصيب لبعض أصدقائها وابنة شقيقها.

كما خصصت السيدة الإيطالية المتوفية” كابانا “في إعلان وصيتها في الصفحة رقم 13 إلى المرأة التي اهتمت بها وساعدتها في الأيام الأخيرة من عمرها

والتي عينت لها في الوصية مبلغ يقدر 3,7 مليون يورو من التركة تقديراً لها على دعمها واهتمامها بها.

رابط مختصر