فتاة مغربية رفعت أسم بلادها عالياً في عالم الأعمال بالحي المالي للندن

ياسمين سليم قناوي
المرأة
ياسمين سليم قناوي8 مارس 2021آخر تحديث : الإثنين 8 مارس 2021 - 9:50 مساءً
فتاة مغربية رفعت أسم بلادها عالياً في عالم الأعمال بالحي المالي للندن

سليمة المدور فتاة شابة مغربية تبلغ من العمر ثلاثة وثلاثون عاماً وتعتبر من أحد أمثلة السيدات المغربيات اللاتي رفعن أسم بلدهم عالياً في الخارج وتألقت المدور في مجال صعب جداً ويهيمن عليه الرجال وهو مجال الأعمال المالية وبالتحديد في لندن.

واستطاعت هذه الشابة الرائدة  في مجال الرياضيات والمالية وخاصة أنها تمتلك تحدي وقوة لا مثيل لها في المضي نحو رحلتها العملية بخطوات واثقة وذلك في قطاع الأعمال بالحي المالي” سيتي أوف لندن” للندن.

ورغم صغر سنها لكنها تتميز بحسن الإلتزام والعزيمة والتي جعلت  المدور تشرف على أحد الصناديق الإستثمارية العظيمة بلندن.

ومن خلال حوارها مع وكالة أنباء المغرب العربي عن رحلتها العملية والتي تحدثت عن مكانتها بكل تواضع أنها ليست فريدة من نوعها ورغم أن سليمة  المدور تجسد بدون جدال مصدر إلهام للكثير من السيدات اللاتي بداخلها خوف شديد من إختراق قطاع الأعمال المالية والمعروف أنه يهيمن عليه الذكور.

وفي عام 2007 أكملت المدور دراستها في المالية والإدارة المصرفية في إنجلترا وبالتحديد في” كاس بيزنس سكول”في العاصمة لندن.

وفي وقت سابق كانت تدرس في فرنسا الرياضيات بالأقسام التحضيرية.

وفي بداية مشوارها المهني تضرب لنا سليمة مثالا للعزيمة فقد بدأت في الصعود للقمة شيئاً فشيء من خلال العمل بمنصب لدى مصرف استثماري أمريكي في وسط الحي المالي لعاصمة إنجلترا.

واستمرت هذه المرحلة في حياة المدور لمدة سنة ونصف والتي شكلت شخصيتها العملية التي تتميز بالنضج وحسن الالتزام والكثير من الخصائص المهنية منها القدرة على إدارة  المواقف الحساسة وتعتبر هذه الميزة لها الفضل الكبير في نجاحها في قطاع الإستثمار.

ومن منطلق إيمانها بقدرتها وعزيمتها على القيام بما هو أمثل في هذا المجال فبدأت مباشرة  خوض تجربة جديدة في قطاع الإستثمار لدى”روغي غلوبال بارتنيرس” لتصبح وسيط يتعامل مع عملاء المؤسستين.

وبالنسبة لهذه الإقتصادية الشابة لم تكن هذه المرحلة كما تبدو سهلة.

وأعلنت عنها قائله” لقد كانت مكانة تتطلب معرفة جيدة بأساليب الإدارة المالية والعلاقات مع العملاء في نفس الوقت.

رابط مختصر