رحيل الدكتور شاكر عبد الحميد حول مواقع التواصل الاجتماعي سرادق عزاء كبير

ياسمين سليم قناوي
منوعات
ياسمين سليم قناوي19 مارس 2021آخر تحديث : الجمعة 19 مارس 2021 - 7:18 مساءً
رحيل الدكتور شاكر عبد الحميد حول مواقع التواصل الاجتماعي سرادق عزاء كبير

رحل الدكتور شاكر عبد الحميد عن عالمنا بسبب تعرضه للإصابة بفيروس كورونا واستقبل رفاقه وأصدقائه خبر وفاته بصدمة كبيرة عبروا عن هول هذه الصدمة فحولوا جميع مواقع التواصل الاجتماعي إلى سرادق عزاء كبير

بعد أن تأكدوا من وفاته بعد الإصابة بعدة أيام تقلد الدكتور شاكر عبد الحميد منصب وزير الثقافة الأسبق وكان من الشخصيات المحبوبة وسط أصدقائه وأقاربه.

الصدمة عقدت لساني وعجزت عن الكلام

كتب الدكتور سعيد توفيق صديق الراحل الدكتور شاكر عبد الحميد وقال على صفحات التواصل الاجتماعي عندما سمعت الخبر عجز لساني عن الكلام من هول الصدمة يعتبر سعيد توفيق الأمين العام الأسبق للمجلس الأعلى للثقافة

كما أعلن الشاعر حسن طلب الذي استمر صداقته الدكتور شاكر عبد الحميد إلى أواسط السبعينات من القرن الماضي فقد أعلن عن حزنه الشديد

وقال أن الحياة الثقافية سوف تتذكره دائما مناقب لا تنكر ومآثر لا تنسى واستشهد بذلك جميع مؤلفاته القيمة الثرية في مجال سيكولوجيا الإبداع الفني في مجال الأدب

وفي مجال ترجماته للعديد من المراجع في هذا الميدان الذي اتسع على يده ليشمل علم النفس والإبداع وفي مجال النقد الفني وفي مجال الفلسفة والفن وفي مجال علم الجمال والتذوق الفني.

رحيل المبدع الدكتور شاكر عبد الحميد أثر تأثير سلبي على جميع أصدقائه في مجاله وفي غير مجاله لأنه يحظى بحب كبير لكل من يحيط به من أقارب وأصدقاء وجميع مواقع التواصل الاجتماعي في مصر وفي الوطن العربي نعته بخالص الحزن والأسى

بعد انتشار خبر وفاته بعدة ساعات كان صدمة كبيرة لهم وأهم الشخصيات التي نعته بالحزن والأسى صديقة الدكتور سعيد توفيق الذي نشر النعي عبر موقعه الخاص

وكذلك صديقه المقرب له الشاعر حسن طلب وذكره عبر موقعه الخاص بالحزن والأسى الشديد، كان للدكتور شاكر عبد الحميد دور مهم في مجال الأدب وفي علم النفس والفلسفة والفن كما كان له دور فعال في علم الجمال والتذوق الفني.

رابط مختصر