كشفت مصادر أمنية حقائق حول تواجد إسراء عماد داخل مستشفى في المنصورة

ياسمين سليم قناوي
منوعات
ياسمين سليم قناوي29 مارس 2021آخر تحديث : الإثنين 29 مارس 2021 - 5:44 مساءً
كشفت مصادر أمنية حقائق حول تواجد إسراء عماد داخل مستشفى في المنصورة

إسراء فتاة تبلغ من العمر 18 عام تعرضت إلى عنف شديد من زوجها بسبب خلاف بينهم والذي تسبب في مشاكل جسدية ونفسية لها

تحولت قصة إسراء إلى تريند عبر وسائل التواصل الاجتماعي وخاصة جوجل ونشر العديد من الأشخاص حول قصتها على تويتر وفيسبوك

وتعاطف معها الكثير بعدما تسبب زوجها في تشويه وجهها بالكامل وبعض مناطق جسدها وانتقلت الانسة اسراء إلى أحد مستشفيات المنصورة وهي في حالة حرجة.

تم التأكيد من قبل متابعون إسراء أنها فتاة متزوجة في عمرها ال18، كما أنها تعرضت للضرب بالسكين من قبل زوجها وفي أحد الشوارع

وتسبب في تشويه وجهها وجسدها بجروح عميقة، أعلنت بعض الحسابات عبر مواقع التواصل الاجتماعي أن تلك الضحية تقييم في محافظة المنصورة وعند إصابتها توجهت إلى مستشفى المنصورة الدولية

وكانت في حالة حرجة، أكدت مصادر أمنية تابعة لمحافظة الدقهلية أن الشابة إسراء عماد ليست من محافظة الدقهلية ولا تقيم بها.

أكدت الكثير من الحسابات أن الفتاة إسراء عماد ضحية زوجها حالتها في غاية الخطورة بعد ذلك تم النشر أنها قد توفيت وجثمانها متواجد داخل مشرحة مستشفى المنصورة ولم يذهب أحد لاستلامها ومن ثم نشرت حسابات أخرى خبر إختفاء قصة إسراء عماد.

تم إتخاذ الإجراءات اللازمة من قبل مصادر مهمة وفحص جميع المعلومات الواردة التي تدور حول هذه القصة وأكدت أن جميع المعلومات كاذبة وتم نفي وجود أي مصابة بهذا الاسم داخل مستشفى المنصورة وعدم تواجدها في أي مستشفى أخرى.

كما أكدت هذه المصادر أيضا أن الفتاة إسراء عماد صاحبة هذه القصة من محافظة الاسكندرية وليست الدقهلية وأن الحساب الذي تم نشر عليه جميع المعلومات هو حساب مزيف وتم ذلك بالقصد لإثارة الجدل والإساءة للمستشفى وإدارتها وسيتم اتخاذ جميع الإجراءات القانونية تجاه صاحب هذا الحساب.

نشر الحساب الوهمي أن إسراء عماد حالتها في غاية الخطورة وأن المستشفى تطلب بمبلغ مالي يصل إلى 15 ألف جنيه لمعالجتها وأسرتها ليس لديها هذا المبلغ.

تم تفعيل هاشتاج #عايزين_حق_إسراء عماد وشارك فيه العديد من المتابعين وطالبوا بالقبض على زوجها واتخاذ الإجراء اللازم لهذه الجريمة.

رابط مختصر