تكنولوجيا

هاتف جوجل الجديد المدعوم بشريحة GS101 قوه حقيقية في عالم الهواتف الذكية

 

تذكر التقارير أن هاتفPixel الهائل الجديد من شركة جوجل والذي يطلق عليه أسمPixel 6 يتضمن شريحة GS101 من جوجل ويعتبر الفريد من نوعه لجوجل.

وتعمل الشركة علي إصدار هاتفين يتضمنان شريحهGS101 المدعومة بArm وتأتي الشريحة مع وحدة معالجهTensor لبرامج التعليم الآلي مع إعداد ثلاثي الكتلة.

ويستعملSnapdragon 888 التابع لمؤسسة كوالكوم Cortex -A78/Cortex-X1/Cortex-A55 كإعداد ذو كتلة ثلاثية لوحدة المعالجة الأساسية.

ويذكر إلى أن خطة صنع جوجل لوحدة المعالجةTensor  أو شريحة أمان المخصصة ليست حديثة حيث قامت جوجل قبل ذلك بصنع وحدات معالجه Tensor لNeural Core والخوادم لجوالPixel 4 بجانب شريحةTitan M المنفصلة من خلال أنظمتها الحالية من الهواتف الذكية.

ومن المتوقع أن تتيح شريحةGS101 المصنوعة خصيصاً لجوجل بدمج هذه الخصائص على مستوى أكبر.

إقرأ أيضا:أبل توقف بيع iPhone 12 pro و iPhone xr إلى الأبد تعرف على التفاصيل

وانتشرت منذ العام الماضي شائعات حول استخدام جوجل لشريحةGS101 من منطلق رؤية الشركة لتحديث رقائق داخلية تابعة لها لإستعمالها في أنظمةPixel  وChromebookومن المتوقع أن تصدر الشركة شريحهGS101 ضمن أنظمةPixel لسنة 2021 وهي النتاج الأول لخطة Whitechapel

وتتضمن المصادر تلميحات إلى الأسم الرمزيSlider الخاص بالنظام الجديد التابع أيضًا لشريحة Exynos الخاص بسامسونج وتعد مشاركة سامسونج في جانب التصميم منطقية وذلك كونها واحدة من الشركات العملاقة المصنعة لأشباه مواصلات الجوالات.

ولا يستخدم جميع مصنعي أندرويد الآخرين وجوجل تقريباً ما عدا سامسونج وهواوي تقنية الرقاقات المصممة داخلياً وتستند بدلاً من ذلك على شرائح Snapdragon.

وتتميز شريحهGS101 المصنعة من جوجل بعمل قفزة هائلة في الأداء والسرعة وعمر البطارية لأجهزة أندرويد مع معدل مماثل من التحكم في صناعة البرنامج والعتاد.

وبالرغم من ذلك فان صناعة معالج هواتف ذكية على غرار مستوى كوالكوم وآبل ليس بالتجربة السهلة وبينما تستعمل المؤسستان كاتفاق مشترك Arm فقد أخذا أعوام في تطوير كتلة البناء الرئيسية باستعمال التخصيصات لتلائم متطلباتها.

إقرأ أيضا:أقمار ستار لينك تظهر فى شكل سديب معلق فى السماء

وتستعمل أبل هياكل مخصصة في معالجتها منذ عام 2012 من خلال تصميمA6 ،وتتبع كوالكوم أسلوباً مشابها في معالجتها الجديدة.

وقد تستغرق هذه الخطة من جوجل الكثير من الأعوام لتنفيذ رقائق Pixel ولكن إذا استطاعت فعلياً  إصدار شريحة مخصصة مصنوعة لأنظمة Pixel و أجهزة أندرويد فقد يصبح هذا هو المنطلق الحقيقي لقوة أجهزةPixel في عالم الهواتف الذكية.

 

إقرأ أيضا:أجهزة أمن مايكروسوفت تتوصل إلى ثلاث من أفضل طرق التهكير
السابق
مبادرة الجيش السويسري لجذب عدد أكبر من السيدات إليه
التالي
مواعيد مباريات اليوم للمنافسة على كأس الكونفدرالية الإفريقية

اترك تعليقاً