الخطط الأولية للبنك المركزي الياباني لإصدار العملة المشفرة

ياسمين سليم قناوي
تكنولوجيا
ياسمين سليم قناوي5 أبريل 2021آخر تحديث : الإثنين 5 أبريل 2021 - 7:44 مساءً
الخطط الأولية للبنك المركزي الياباني لإصدار العملة المشفرة

شغلت العملات الرقمية مكانة واسعة في جميع أنحاء العالم و جذبت إنتباه الكثير من المستثمرين حيث أصبحت تمثل التطور التكنولوجي المستمر الذي إقتحم العالم في الكثير من المجالات وسيطر على القطاع الاقتصادي.

وفي عصر التقدم التكنولوجي أصبحت العملات المشفرة متربعة على عرش الأسواق المالية ويدرس الكثير من المستثمرين القدامى والجدد أفضل الأساليب التي تتيح باستعمال هذه العملات لمختلف المهام سواء الإستثمار من خلال تداول العملات المشفرة أو تجارب التبادل حول العالم.

تجارب البنك المركزي الياباني “BOJ”لدراسة جدول إدخال العملة الرقمية الخاصة به مشيراً إلى الفترة الأولى من هذه التجارب.

التجربة الأولى للبنك المركزي الياباني في إصدار العملة المشفرة

و أعلن البنك المركزي الياباني إن الفترة الأولى من التجارب والمقرر القيام بها حتى مارس 2022 و تسلط الضوء على إختبار الجودة الفنية  لطرح واستيراد وتوزيع عملة مشفرة للبنك المركزي”CBDC”.

بعد هذه المرحلة سوف يبدأ بنك اليابان في الفترة الثانية من التجارب التي سوف تدرس مهام أكثر تفصيلاً مثلا ما إذا كان سوف يتم إقامة حدود على كمية العملة المشفرة للبنك المركزي التي يمكن لكل مؤسسة تخزينها.

وفي هذا الصدد أوضح الشهر الماضي “شينيتشي أوشيدا” المدير التنفيذي للبنك المركزي الياباني أنه إذا حكم الأمر سيصدر البنك المركزي خطة تجريبية تشمل المستخدمين النهائيين ومقدمي خدمات الدفع.

واستمر أوشيدا أمام هيئة من أعضاء البنوك وصانعي السياسات التي تدرس في عمليات البنك التجاري المركزي:

“على الرغم من ثبات موقف المصرف الياباني إلى أنه في الوقت الحالي ليس لديه برنامج لطرح عملة مشفرة للبنك المركزي ، نعتقد أن بدء العمليات في هذه الفترة خطوة هامة”.

وتبحث حالياً البنوك العالمية المركزية في تحديث العملات المشفرة في تطوير أنظمتها المادية ، ومنع خطر العملات الرقمية ،وتسريع المدفوعات الدولية والمحلية.

وفي الوقت الذي تتقدم فيه الصين القائمة ، كان المصرف الياباني يعمل على زيادة المجهودات للحاق بالبرنامج الذي تم التصريح عنه في أكتوبر المنصرم ، لبدء خطة طريقة تشغيل عملته المشفرة الخاصة.

رابط مختصر