فيسبوك تتطلع إلى محتوى أكثر وضوحاً وتضيف تصنيفات سياقية الصفحات الشائعة

ياسمين سليم قناوي
تكنولوجيا
ياسمين سليم قناوي8 أبريل 2021آخر تحديث : الخميس 8 أبريل 2021 - 3:56 مساءً
فيسبوك تتطلع إلى محتوى أكثر وضوحاً وتضيف تصنيفات سياقية الصفحات الشائعة

يتطلع موقع فيسبوك من خلال التصنيفات الجديدة التي تميز الصفحة ما إذا كانت خاصة بمسؤول العام أو صفحة ساخرة أو صفحة معجبين للمساعدة في إتاحة محتوى أكثر وضوحاً وخاصة فيما يتعلق بالمنشورات السياسية.

وبحسب المثال الذي نشره الموقع : فان التصنيفات الجديدة تكون أسفل مسمى الصفحة التي تعرض سياقا فورياً بسبب قيام الناشر بعرض مثل هذه المنشورات مما يساعد في محتوى أكثر وضوحاً.

وبعض منشورات فيسبوك تثير جدل واسع حيث يساهم الفهم الخطأ للمنشور بدور كبير في إنتشار الإشاعات التي يمكن أن تكون مزيفة.

وأوضحت دراسات المنصة الخاصة أن الفهم الخاطئ هو العامل الأساسي في إثارة الجدل من خلال الشبكة العنكبوتية ، لذلك فإن أي محتوى إضافي أو معلومات تفسيرية يمكن أن تساهم الحد من القلق والإرتباك وتخفيف الجدل.

وأحياناً هناك بعض المستخدمين يأخذون المحتوى الساخر على أنه منشورات جادة ، حتى لو كان ذلك المحتوى من مصادر هامة مثل The Onion .

وكثيراً ما نشاهد تعليقات مستاءة في قائمة التعليقات المعنية بهم من الأفراد الذين يعتقدون أن هذا المحتوى من مصادر إخبارية حقيقية.

وتعاني فيسبوك من مشاكل كثيرة مع المحتويات المزيف دون تحديد أنها منشورات ساخرة تم فهمها بشكل خاطئ من هذا الالتباس.

ومن كل ما سبق يتضح لنا أن هناك أهمية كبيرة في توضيح وتفسير إضافي للمحتوى بقدر كبير ، ويبدو أن هذا الأسلوب سهل وغير مختلط للتخفيف من بعض تلك المشاكل.

و علاوة على ذلك ، تتميز التصنيفات الجديدة بقدرتها على التفسير من البداية أن الأفراد يشاهدون أو لا يشاهدون محتوى من سلطات فعلية مما قد يساهم في الحد من إنتشار الأخبار الباطلة عبر فيسبوك.

وتشير فيسبوك أن هذه ليست التجربة الأولى التي تحاول فيها جعل محتوى المشاركات في آخر الأخبار أكثر فهما.
فقد بدأت في شهر يونيو من العام السابق بتصنيف وسائل الإعلام التي تسيطر على سياساتها الكتابية كليا أو جزئياً إدارة حكومية.

رابط مختصر