مادة الميتفورمين ومدى تأثيرها على الأطفال الذين يخضعون لإشعاع الجمجمة

ياسمين سليم قناوي
منوعات
ياسمين سليم قناوي9 أبريل 2021آخر تحديث : الجمعة 9 أبريل 2021 - 3:39 مساءً
مادة الميتفورمين ومدى تأثيرها على الأطفال الذين يخضعون لإشعاع الجمجمة

أكدت إحدى الدراسات في جامعة تورنتو الكندية بأن بعض أدوية  السكر التي تحتوي على مادة الميتفورمين تحمي الأطفال المصابين اللذين يستخدمون إشعاع كعلاج للمصابين بأورام فالدماغ تسبب هذه الأدوية تلف في الدماغ

وقد يعاني بعض الأطفال من قصور في الوظيفة الإدراكية مثل صعوبة التعلم وقصور في الذاكرة،  الدراسات العلمية  أشارت إلى أن تناول علاج السكر الذي يحتوي على مادة الميتفورمين

وهي مادة ينتج عنها انخفاض نسبة السكر في الدم تؤخذ هذه المادة عن طريق الفم لها تأثير في تكوين الخلايا العصبية وتكوين خلايا عصبية جديدة للدماغ في حالة إصابة الطفل بورم واستخدام إشعاع.

الباحثون يؤكدون أن عقار الميتفورمين آمن للأطفال

أكد الباحثين أن الأطفال اللذين يتناولون هذا العقار يعد آمن بالنسبة لهم ويسيطر على معدلات الاصابة بإعاقة طويلة الأمد خاصة عند الأطفال اللذين تعرضوا لإصابة وأورام بالمخ واللذين يستخدمون الإشعاع كعلاج لهذه الإصابة

اعتمد الباحثين في هذه الإصابة على فحص مادة الميتفورمين وعمل دراسة على تأثيرها على الطفل المصاب بعد أن يخضع لإشعاع الجمجمة الذي يتسبب في قتل الخلايا العصبية

ولكن الدراسة أثبتت أن الميتفورمين يوفر حماية عصبية قبل استخدام إشعاع الجمجمة ويساعد أيضا في التقليل من التهاب الدماغ ويساهم في تكوين روابط جديدة للدماغ تقوي الذاكرة والإدراك.

الميتفورمين يقاوم ضعف الذاكرة

يعاني بعض الأطفال من ضعف في الذاكرة بعد استخدام الإشعاع الخاص بأورام المخ لذلك اكتشف الباحثين أن تناول الميتفورمين يساعد في مقاومة ضعف الذاكرة الذي يصيب الأطفال بعد جلسات الإشعاع، كما أن  مادة الميتفورمين  تساهم في  تعزيز الإصلاح الذاتي الخاص  بالعضلات والدماغ.

أثبتت هذه الدراسة أن أي طفل يعاني من ورم في الدماغ ويخضع لإشعاع كعلاج لهذه الحالة فإن أدوية السكر التي تحتوي على الميتفورمين تحمي طفلك من ضعف الذاكرة والإدراك وتساهم في تكوين خلايا عصبية جديدة

كما أثبت الباحثين أن هذا العقار آمن على الأطفال وليس له تأثير على الإصابة بالإعاقة طويلة الأمد وهي حالة تصيب الأطفال اللذين يعانون من أورام في المخ.

رابط مختصر