ليس الجميع يريد العمل من المنزل بالعاملين في قطاع التكنولوجيا مختلفون ونسبة كبيرة منهم لا يفضلون العمل عن بعد

2020-04-12T22:57:20+03:00
2020-04-12T22:57:23+03:00
أخبار
ياسمين سليم قناوي12 أبريل 2020آخر تحديث : منذ 6 أشهر
ليس الجميع يريد العمل من المنزل بالعاملين في قطاع التكنولوجيا مختلفون ونسبة كبيرة منهم لا يفضلون العمل عن بعد

بسبب إنتشار الفيروس التاجي المستجد تم اتخاذ عدد كبير من الإجراءات الاحترازية من ضمنها تقليل التجمعات في الأعمال والمؤسسات المختلفة ومن ضمن هذه المؤسسات

هي المؤسسات التكنولوجية التي قدمت تقريبا ثلاثة أرباع من موظفيها إلى العمل من المنزل وذلك لتقليل الإختلاط بين الموظفين ولكن مع الأسف فقد كشفت دراسات حديثة تم إجراؤها على نسبة كبيرة من العاملين من المنزل أو يعمله

عن بعد فإن الدراسة قد أثبتت أن هناك نسبة كبيرة من العاملين في قطاع التكنولوجيا وممن يعملون في المنزل أو يعملون عن بعد لا يستطيعون أن يؤدوا أعمالهم على النحو المطلوب منهم ولا يستطيعون أن يقومون بأعمالهم على نفس الطريقة التي كانوا يقومون بها وهم في مقر الشركة نفسها حيث أثبتت الدراسة

ان نسبة تسعة وتسعين وثمانية وثمانون من مائة لا يفضلون العمل عن بعد ولا يستطيعون أن يجمعوا بين جلوسهم في المنزل وبين عملهم في وظائفهم على عكس نسبة قليلة جدا تصل إلى إثنان من عشرة

يقومون بأداء أعمالهم بمهارة ودقة عالية ولا يوجد تفرقة لديهم بين كونهم في مقر شركتهم أو في منزلهم فكلا لديهم سواية وفي كلتا الحالتين يستطيعون القيام بمهامهم على أكمل وجه ن وجاءت هذه النسبة حسب ما تم ذكره من موقع  TOI الهندي ومن الجدير بالذكر أن هذه الدراسات قامت بإجرائها شركة SCI KEY Mind Match المبتكرة


وعلى حسب الدراسة التي أجريت والتي أطلق عليها إسم فيوز FUTH فإن توزيع المهام الأساسية على الموظفين تتم في الاساس على حسب شخصياتهم ، فكل موظف يحمل نوعية معينة من سمات الشخصية التي تساعده على أداء المهمة المطلوبة منه ، وفي نفس الوقت كل شخصية تمتلك العديد من السمات التي تجعلها أيضا غير قادرة على إنجاز بعض المهمات الاخرى

رابط مختصر