المرأة

مبادرة مؤسسة السعد العلمية لتنمية القدرات الإبداعية و البحث العلمي

في ظل التطور العلمي الذي يشهده العالم ، تسعى بعض الدول إلى تمكين المرأة في مجال البحث العلمي و تقوية مهاراته العقلية.

دعمت الشيخة نبيلة سلمان الصباح رئيسة المسابقة العلمية للشيخة فادية السعد الصباح أن زيادة المساهمات العربية في المنافسة يقوي قدرات البحث العلمي والعمل التعاوني ويعزز خطط التطوير للوصول إلى التنمية المستدامة.

ووفقا للتقرير الصحفي الصادر عن مؤسسة السعد للبحث العلمي والمعرفة بعد الإعلان عن إصدار المسابقة في دورتها الـ21 لهذا العام

وأعلن التقرير”أن المنافسة تبدأ على مستوى البلاد العربية لطالبات المتوسطة والثانوية على الناحية المحلية لتلميذات المرحلة الثالثة (الإبتدائية والمتوسطة والثانوية).

وتعمل المسابقة على تنمية الإحساس بالإنتماء والتطوير العملي والعلمي للشابات بدعم الإبتكارات والبرامج التي تهدف إلى خدمة وبناء المجتمع.

وفي هذا الموسم صدقت رئيسة المسابقة على مساهمة جميع الدول العربية فيها ويأتي هذا من منطلق السعي نحو الوصول لتقدم أكثر في نواحي البحث العلمي وإيماناً بفائدة أهداف المسابقة التي تعزز وتحفيز القدرات الذهنية للطالبات.

وصرحت الشيخة نبيلة عن دليل المنافسة لفترة الثانوية والذي يشمل على (برنامج علمي لحل معضلة  منحني (ستيم) وتهدف المسابقة إلى إمداد الطالبات بفكر علمي في إعداد البرامج التي تعمل على منحنى (ستيم) في قطاعي التقنية التكنولوجية والعلوم

الذين يتم شرحها عن طريق الفنون والهندسة ، وتم تحويلهم عن طريق الكتابة والقراءة وجميعها خاصة بمجال الرياضيات عن طريق إختراعات علمية هائلة،

إقرأ أيضا:جائزة عالمية تفوز بها المرأة السعودية أعرف السبب

و الوقوف إلى جانب الطالبات وتأكيد التقدم الأدبي والجمال علاوة على تطوير كفايات الرياضيات وتفسيرها ، والنظر في مفاهيم وحقائق العلوم ، وتغيير قواعد فكر الإستجابة المادية.

وأكدت نبيلة الصباح أن أهداف المسابقة العامة تساهم في تجهيز جيل من الفتيات الرائدات والموهوبات في القطاع العلمي تعمل على تنمية قدرات الطالبات في المجالات التقنية والعلمية والعمل التعاوني

إقرأ أيضا:المرأة السعودية تواصل تحررها بقرار قضائي جديد لا يشترط وجود محرم بالمنزل

و تساهم في تنمية مدارك الطالبة العلمية ، وصلة وصل بين مجالي التقنية والهندسية وتنمية القدرات في التعبير الإبداعي و الفنون الجمالية

 

 

 

 

 

 

 

السابق
أفضل طرق عمل الفراخ في الفرن من التتبيل إلى التقديم
التالي
تجربة إنستغرام الجديدة حول اختيار إخفاء الإعجابات

اترك تعليقاً