مبادرة تويتر لدراسة سلبيات خوارزميات التعلم الآلي

ياسمين سليم قناوي
تكنولوجيا
ياسمين سليم قناوي15 أبريل 2021آخر تحديث : الخميس 15 أبريل 2021 - 4:42 مساءً
مبادرة تويتر لدراسة سلبيات خوارزميات التعلم الآلي

صرحت شركة تويتر أنها تبحث ما إذا كانت خوارزمياتها المسؤولة عن خاصية التعلم الآلي تنتج سلبيات غير مقصودة، وتأتي هذه الخطوة تزامناً مع البحث المتزايد الذي تواجهه منصات التواصل الاجتماعي لمعرفة تأثيرها في انتشار المضايقات ونشر مبادئ المؤامرة.

وتطرح خطط التعلم الآلي المعتمدة في الأشهر القادمة دراسات حول التدقيق في الانتماء الجنساني والعرقي المحتمل في خوارزمية قطع الصور.

كما تطرح دراسات حول تقييم نجاح إرشادات الجدول الزمني للصفحة الأساسية من خلال السلسلة الفرعية العرقية ، وتدقيق إرشادات المحتوى للأساليب السياسية المتنوعة عن طريق سبعة بلاد.

وفي العام الماضي وبعد انتقادات خوارزمية صور منصة تويتر التي تتمركز على الوجوه البيضاء فضلاً عن الواجهات الغامقة ، وأكدت المؤسسة أن تجاربها لم تعرض أي انتماء عرقي أو جنساني.

وبالرغم من ذلك، فقد صرحت الشركة بعد القيام بهذه التجارب عن إتاحة الحرية للمستخدمين أكثر في إدارة الصور لأنها تعلم أن أسلوبها التلقائي في قطع الصور يمكن أن يحدث نوع من الضرر.

و أعلنت تويتر: أن نتائج الدراسات قد تكون نافعة في القيام  بتعديلات عبر الموقع ، وتوجيهات جديدة لطريقه عمل منتجات معينة وتنمية للمفاهيم حول خاصية التعلم الآلي الأخلاقي.

وأضافت: يؤثر يومياً استعمال تقنية التعلم الآلي في ملايين التغريدات، ويستطيع النظام التحكم غالباً بطريقة مختلفة عما كان متعمداً، وتؤثر هذه التغييرات البسيطة في المستخدمين، وما زلنا ندرس لنتأكد من هذه التعديلات ونستعملها لعمل منتج أفضل.

وتأتي خطط تويتر تزامناً مع الاتهامات التي تواجهها شركات التواصل الاجتماعي بأن خوارزمياتها معتمدة على زيادة المعلومات المزيفة والجذب والفكر المتطرف من خلال الإنترنت.

وواجهت وعلى وجه الخصوص تويتر انتقادات حول فشلها في مكافحة التحرش وفي وقت سابق أعلن جاك دورسي الرئيس التنفيذي: أنه يرغب أن يشاهد مستقبلاً إتاحة الحرية للمستخدمين

حول اختيار الخوارزمية التي يرغبون في استعمالها عن طريق واجهة مماثلة لمتجر التطبيقات ، بدلاً من التركيز على خوارزمية واحدة تؤسسها تويتر .

رابط مختصر