المنظمات الدولية تتساءل عن الانتهاكات التي يتعرض لها العمال الأجانب في الدوحة

ياسمين سليم قناوي
أخبار
ياسمين سليم قناوي16 أبريل 2021آخر تحديث : الجمعة 16 أبريل 2021 - 4:20 مساءً
المنظمات الدولية تتساءل عن الانتهاكات التي يتعرض لها العمال الأجانب في الدوحة

يتعرض العمال الأجانب في قطر التعسف وأزمات كثيرة وانتهاكات مستمرة من جانب النظام القطري وصلت هذه الأزمات إلى درجة قطع رواتب العمال الأجانب في الدوحة

ولم يكتفى بذلك بل عانت العمالة الأجنبية في الدوحة من أوضاع غير آدمية ولم يوفر لهم مسكن ملائم وبذلك يكون قد تعرضت حياتهم لمخاطر كثيرة ولم توفر لهم الحماية الأمنية أو أي وقاية من الأمراض

ومن خلال تقرير أعدته مؤسسة ماعت كشف هذا التقرير عن شدة المعاناة التي يشعرون بها العمال الأجانب الموجودين في قطر كالعمل لساعات أكثر من الأوقات المطلوبة منهم مع عدم توفير حياة آمنة و آدمية لهم

وكذلك لم يمنح النظام القطري الرواتب الشهرية التي تصرف للعمال الأجانب لذلك لجأوا لأخذ ديون حتى يستطيعوا أن ينفقوا على حياتهم اليومية في الدوحة.

المنظمات الدولية تتساءل عن هذا التصرف

المنظمات الدولية تتساءل عن هذه المعاملة التي يتعرض لها العمال الأجانب في قطر وما السبب من وراء هذه الانتهاكات التي وصلت إلى درجة التعسف وعدم صرف أجور العمال الأجانب وانتهاك نظام عقود العمال الذين هاجروا إلى الدوحة.

نظام الحمدين ساهم في تفشي الأمراض بين عمال مشاريع المونديال

بسبب انتهاك نظام الحمدين في حق العمالة الأجنبية تعرض مجموعة من عمال مشاريع المونديال في قطر للوباء

وذلك بسبب وضعهم في غرفة صغيرة مساحتها لا تتعدى بضعة أمتار وضع فيها عشر عمال من بلاد مختلفة باحثين عن عمل ويرغبون في توفير البقاء على قيد الحياة

رغم تحملهم مرارة الغربة صرح عامل يسمى نوح تابع للقطاع الحكومي لقطر الذي فوجئ بقسوة الظروف التي لا تحتمل

وقرر الفرار من هذا الفندق الذي يوفر ظروف تفشي الوباء بينهم نشر العامل نوح على مواقع التواصل الاجتماعي كل المعاناة التي يشعر بها العمال الأجانب في قطر

رغم رسم صورة مزيفة للأوضاع في الدوحة وصرح بأن خمسة من زملائه كانوا يقيموا في غرفة واحدة وخوفا من تفشي الإصابة تم نقلهم إلى فيلا ليست بعيدة عن المنطقة الصناعية.

رابط مختصر