المرأة

إنتخابات الولايات في الهند تحمل عدم مناصفة بين الجنسين

لا تزال هناك رحلة طويلة قبل أن تصل البلاد الهندية إلى المعدل المطلوب من المناصفة بين الجنسين في المجال الانتخابي والسياسي

حيث تتراجع بعض الأحزاب في الوقت الحالي في زيادة ترشيح السيدات للإنتخابات ، وأثناء الإستحقاق الممتد والمستمر على انتخابات  ٤ هيئات في الولايات وفي أماكن اتحادية أخرى ، سجلت الأحزاب عدداً قليلاً من السيدات للمساهمة في الإنتخابات.

ومن الواضح أن الجماعات السياسية من مختلف الأطياف لا تزال في تراجع بخصوص ترشيح السيدات ، وفي رأي الباحثون في هذا المجال

هذا الموضوع خاص بكون المرأة كائن ضعيف ، وبالتالي قد يجعل ترشيحها فيه مجازفة وتحدي كبير

ولكن هناك معلومات مشتقة من مجموعة إنتخابات حديثة توضح عكس هذا الكلام ، مما يعني أن النساء تصل إلى نتائج  انتخابية كبيرة و تصلح أن تكون في أماكن قيادية.

قد تكون النساء أقل نتائج في الإنتخابات ، لكن لا يرتبط الأمر بتقصير منها ، فعليا ، يتمثل العدد القليل الذي يترشح للإنتخابات في مناطق انتخابية يصعب على الأحزاب أن تحقق فيها الفوز

فمثلاً في ولاية كيرالا ، تسمح جماعة (المؤتمر الوطني الهندي) بأماكن لا يمكن للمرأة المرشحة أن تفوز بها ، في سنة 2016 أثناء انتخابات الهيئات التشريعية في الولايات خسرت السيدات الثماني اللواتي سجلن الحزب للإنتخابات.

إقرأ أيضا:فتاة مغربية رفعت أسم بلادها عالياً في عالم الأعمال بالحي المالي للندن

ورفض عدد كبير من الأحزاب السياسية تسجيل عدد جيد من السيدات في الانتخابات ، بالرغم من أن هذه الهيئات تعترف بضرورة أصوات السيدات في الانتخابات.

وفي ولايتي كيرالا وتاميل نادو ،يتفوق عدد النساء الناخبات على عدد الرجال ، وتمثل نسبتهم 49 في المئة في البنغال من العدد الكلي للناخبين

إقرأ أيضا:شؤون المرأة ومنظمة كير العالمية تطلقان حملة إعلامية لمحاربة العنف ضد النساء

وأيضاً من المعروف أن معدل مشاركة السيدات في الإنتخابات تكون مرتفعة ، وعلى عكس العقود الماضية في العمليات الإنتخابية

صارت النساء اليوم أكثر استقلالية وحرية عندما تختار الهيئة الانتخابية التي تمنحها صوتها بعد ما كان خيارها يرتبط بخيارات رب الأسرة سابقاً.

السابق
سيارة فيراري الجديدة بتقنية الكهرباء في 2025
التالي
أسباب انسحاب تركيا من اتفاقية إسطنبول الخاصة برفض العنف ضد المرأة

اترك تعليقاً