دبلوماسيين روسيين تم طردهم من جمهورية التشيك ومبدأ المعاملة بالمثل ثابت

ياسمين سليم قناوي
أخبار
ياسمين سليم قناوي19 أبريل 2021آخر تحديث : الإثنين 19 أبريل 2021 - 5:22 مساءً
دبلوماسيين روسيين تم طردهم من جمهورية التشيك ومبدأ المعاملة بالمثل ثابت

أعلنت السلطات التشيكية في يوم السبت بأنه قد تم طرد حوالي ١٨ ودبلوماسي من روسيا رغم أنهم من الدبلوماسيين الضالعين وذلك لأنهم وقع عليهم اتهام من جانب الاستخبارات التشيكية بأنهم كانوا السبب وراء ما حدث

من تخريب في مخزن به ذخائر الذي نتج عنه مصرع شخصين في عام ٢٠١٤ صرحت روسيا بأنها تتهم أمريكا بالوقوف وراء طرد هؤلاء الدبلوماسيين من جمهورية التشيك.

رد فعل روسيا

وردا على ما حدث صرحت روسيا بأن عشرين موظف يعملون في الوزارة التشيكية في موسكو يجب أن يغادروا البلاد حتى نهاية يوم الإثنين وذلك لأنهم يعتبرون موظفون غير مرغوب فيهم

علقت كارملين على رد فعل روسيا بأنها ستواصل رد الفعل في حالة وقوع عقوبات أخرى عليها حيث أنها ردت على بعض الإجراءات الأمريكية التي حدثت في الأسبوع الماضي

استهدفت هذه الإجراءات تدرج بعض الشركات الروسية ونزولها في القائمة السوداء كما استهدفت هذه الإجراءات الديون السيادية صرح ديمتري بأن رد الفعل ثابت في هذه القرارات بشكل مطلق

وأن روسيا ستستمر في رد الفعل لهذه الممارسات رغم أن مستشار الأمن القومي بالبيت الأبيض حذر من العواقب التي ستحدث إذا لاقى أليكس نافالني أي ضرر في السجن خاصة بعد أن بدأ الإضراب عن الطعام.

حذرت ماريا زاخاروفا وهي المتحدثة باسم الخارجية الروسية من العواقب التي ستحدث بعد طرد ١٨ دبلوماسي روسي من براغ من جانب سلطات التشيك.

استدعت روسيا في الشهر الماضي سفيرها لدى الولايات المتحدة لعمل تشاور بخصوص مستقبل العلاقات مع واشنطن بعدها صرح الرئيس الأمريكي بايدن بأن بوتن سيدفع ثمن هذا

لأنه تدخل في الانتخابات كما وافق بايدن على التقييم القائم بأن بوتن شخص قاتل فقررت روسيا طرد خمسة دبلوماسيين بولنديبن وكان ذلك رد فعل بعد أن تم طرد ثلاث دبلوماسيين روسيين من وارسو

تضامنا منهم للإجراءات الأمريكية ضد موسكو تعهد الرئيس الامريكي بايدن منذ وصوله إلى الحكم أن يكون رد فعله صارمة أمام روسيا.

رابط مختصر