قضية مقتل جورج على يد شرطي أمريكي بالضغط على رقبته ونهاية الحكم

ياسمين سليم قناوي
أخبار
ياسمين سليم قناوي21 أبريل 2021آخر تحديث : الأربعاء 21 أبريل 2021 - 2:57 مساءً
قضية مقتل جورج على يد شرطي أمريكي بالضغط على رقبته ونهاية الحكم

أثارت هذه القضية جدل كبير في أمريكا لأنها قضية تتحدث عن العنصرية وطريقة التعامل مع المواطنين مهما كانت تهمته

كان المواطن جورج فلويد يشتري علبة سجائر من أحد المحلات التجارية بعد شراء العلبة أعطى فلوريد النقود لصاحب المتجر الذي شك بأنها مزورة

وعلى الفور اتصل بالشرطة وأثناء ركوبه سيارته للمغادرة من المكان جاء الشرطي الأمريكي ديريك شوفين وأراد إخراجه من السيارة

ولكن جورج رفض هذا التصرف بعد جدل كبير أخرجه الشرطي بطريقة عنيفة وطلب منه أن يستلقي على الأرض وبعد أن رفض المواطن جورج هذا التصرف ضغط علية الشرطي بعنف ووضع ركبته على رقبته لمدة تسع دقائق

فقد فيها جورج وعيه لأنه كان يصرخ بعدم قدرته على التنفس ورغم وصول سيارة الإسعاف كان المواطن جورج قد توفى بعد الواقعة بساعة بسبب عدم القدرة على التنفس.

شهود عيان على الحادثة

سجل بعض المواطنين الذين مروا أثناء الحادث فيديو لجورج وهو يلتقط أنفاسه بصعوبة بسبب الضغط عليها فأثار ذلك غضب المواطنين في أمريكا وحضروا المحاكمة مطالبين بعقوبة الشرطي الأبيض ديريك شوفين أقصى عقوبة وتحولت القضية إلى قضية عنصرية وجهت للشرطي قضية بالقتل المتعمد يبلغ الشرطي شوفين من العمر ٤٥ عام وقد يصدر عليه حكم بالسجن لعقود بسبب هذا التصرف.

محامي جورج فلوريد يصرح

المحامي بين كرامب محامي جورج أعلن بأن هذا الحكم سيكون نقطة تحول في تاريخ الشعب الأميركي ولابد من مسائلة أجهزة إنفاذ القانون حتى لا تسود العنصرية الممنهجة .

بايدن  هناك بعض من العدالة

عقب صدور الحكم اتصل الرئيس الأمريكي بايدن بعائلة جورج وصرح بأن هناك بعض من العدالة وتعهد بإنجاز الكثير كي لا تتكرر هذه الواقعة

وسوف يتم التعامل مع العنصرية ولكن رغم ذلك يتوقع الكثير أن يستأنف الشرطي الأبيض الحكم من جديد، بعض الناشطون صرحوا بأن العدالة تحققت وأن حمل كبير أزيح من أكتافهم والكثير من المواطنين عبروا عن إرتياحهم وهتفوا كثيرا عند سماع الحكم من بينهم طفلة صغيرة رفعت قبضة يدها تعبيرا عن سعادتها.

رابط مختصر