لبنان وإسرائيل يستأنفان قضية ترسيم الحدود البحرية اللبنانية

ياسمين سليم قناوي
أخبار
ياسمين سليم قناوي1 مايو 2021آخر تحديث : السبت 1 مايو 2021 - 1:53 مساءً
لبنان وإسرائيل يستأنفان قضية ترسيم الحدود البحرية اللبنانية

الحدود البحرية اللبنانية يتشارك فيها ثلاثة دول هي قبرص وسوريا وإسرائيل وترفض لبنان التفاوض مع الدول الثلاثة والوصول إلى حلول مرضية في تقسيم الحدود البحرية

يذكر أن إذا تم الإتفاق في قضية ترسيم الحدود البحرية تتفاوض مع قبرص وإسرائيل سوف تجعل لبنان تخسر الكثير وبسبب النزاعات الموجودة بين لبنان وإسرائيل لم يتم الإتفاق حتى الآن

في يوم ١٠ من شهر يوليو لسنة ٢٠١١ قامت إسرائيل بضرورة البحث وعمل مفاوضات مع لبنان لوضع ترسيم الحدود  البحرية

يذكر أن الأماكن البحرية المتنازع عليها يوجد بها الكثير من النفط وقدمت لبنان خريطة إلى الأمم المتحدة يوجد لها ترسيم الحدود البحرية المفترض أن تتم بين البلدين إسرائيل ولبنان مطالبة بحقوقها البحرية

ورغم كل تلك المشكلات وتصميم لبنان بعدم التفاوض ومطالبتها بحقوقها البحرية إلا أن لبنان وإسرائيل تقوم باستئناف القضية والنظر إليها مرة ثانية

جاء بيان من الخارجية الأمريكية يوضح فيه أن الفريق الأمريكي المعد لفض النزاعات والتوصل إلى حلول مرضية بين الطرفين إسرائيل ولبنان سوف تكون بقيادة جون دير وشر وسوف يسافر الوفد المعد إلى لبنان في يوم ٣ من شهر مايو المقبل

الوفد الأمريكي سوف يقوم بمهمة صعبة لأنه سيقوم بالتوسط للطرفين وسوف يحضر ذلك الاستئناف عناصر من الحكومة اللبنانية وعناصر أخرى من الحكومة الإسرائيلية

تناقش القضية بين البلدين لتقسيم الحدود البحرية يوم الثلاثاء المقبل الموافق ٣ من شهر مايو المقبل والتوصل إلى حلول مرضية لا تسبب خسائر للبلدين

حيث يذكر أن إذا تم تقسيم الحدود البحرية اللبنانية مع إسرائيل وقبرص سوف تكون في النهاية لبنان هي المتضرر وسوف تخسر الكثير لذلك يسعى ذلك الوفد إلى التفاوض والوصول إلى تفاوض يرضي الطرفين إسرائيل ولبنان

وصرح نيد برايس في بيان له أن البعثة التي سوف يتم إرسالها إلى البلدين للتفاوض ملتزمة بالتفاوض المفيد الذي يخدم الطرفين دون الضغط على طرف في سبيل إرضاء الطرف الثاني جاء ذلك بناءا على طلب الطرفين المتنازعين

رابط مختصر