خطط تويتر للحد من التغريدات الضارة قبل بثها

ياسمين سليم قناوي
تكنولوجيا
ياسمين سليم قناوي6 مايو 2021آخر تحديث : الخميس 6 مايو 2021 - 3:40 مساءً
خطط تويتر للحد من التغريدات الضارة قبل بثها

وبعد عام من الأبحاث توصل تويتر أخيراً إلى خاصية تحذير التغريدات الضارة لكافة رواد الموقع للحد من الرسائل التي تحمل إساءة أو هجوم لاذع قبل بثها .

ويتم تفعيل هذه الخاصية لجميع الحسابات التي تتعامل باللغة الإنجليزية في خيارات تحديد اللغة المستخدمة  ويتم تنزليها لمستخدمي Android و iOS بدءاً من الوقت الحالي.

وصرح موقع تويتر” بدأنا البحث في مطالب السنة السابقة التي كانت تدعو الأفراد  على الحد وإعادة التفكير في بث الرسائل التي تحمل إساءة أو ضرر مثل الشتائم واستخدام ألفاظ جارحة أو الملاحظات السيئة

ولأن تويتر يهتم دائماً بما هو أفضل لرواده وبمجرد المطالبة، أصبح مسموح للأفراد تجربة تمضية مدة زمنية وتفعيل تغييرات أو محو تغريدات أو إرسالها على وضعها.

وبحسب تويتر ” عملت هذه المطالب إلى بث الأفراد ” رسائل لا تحمل الكثير من الإساءة من خلال هذه التجربة”، وعمل 34% من الأفراد على إعادة النظر في تعليقاتهم الأولية أو حذف الرسالة نهائياً.

وانخفضت نسبة  الردود الضارة في المتوسط بنسبة أقل من 11%، وبالتالي أصبح الأفراد أقل عرضة لمواجهة الرسائل الضارة .

بعد مرور سنة من هذا البحث في هذه المطالب هذه هي التجربة التي توصل لها الموقع لربط المطالب بالإعدادات في المنصة :

  1. مراجعة صلة الوصل بين المرسل  والمتلقي ويتضمن ذلك أيضاً قوة تفاعلهما، فمثلاً ، إذا كان يتفاعلان كثيراً على المنصة، فمن الممكن أن تكون هذه هي لغة الحوار المشتركة بينهما.
  2. إضافة إلى تغييرات على آليتنا للأخذ بالاعتبار للوصول إلى أمثل التجارب التي قد نتوصل فيها لمراجعة اللغة من قبل مختلف البيئات الغير مشهورة واستعمالها بأساليب غير مسيئة.
  3. تطوير إعداداتنا لمعرفة اللغة السائدة بدقة، ويشمل ذلك العبارات الغير أخلاقية.
  4. تم تنفيذ آلية أبسط للأفراد لمعرفة إذا اكتشفوا أن المطالب نافعة أو ترتبط بها.
رابط مختصر