فيبي وصفي الحائزة على لقب أول مديرة مدرسة مصرية بكندا

ياسمين سليم قناوي
المرأة
ياسمين سليم قناوي11 مايو 2021آخر تحديث : الثلاثاء 11 مايو 2021 - 4:07 مساءً
فيبي وصفي الحائزة على لقب أول مديرة مدرسة مصرية بكندا

فيبي وصفي نالت فيبي وصفي لقب أول مديرة لمدرسة “فليوباتير كولدج ” المصرية بكندا، التي تقع في مدينة مسيساجا التابعة لمقاطعة أونتاريو الكندية، حيث أنشأتها الجالية المصرية للأقباط منذ 20 عامًا، وهي أول مدرسة مصرية في كندا

فيبي وصفي من أصول مصرية هاجرت مع والدها إلى أمريكا بأمر من البابا شنودة حيث كان والدها كاهنا، فاضطرت للسفر مع والدها وأهلها وهى صغيرة لم تتعدى العشر أعوام تاركة مدرستها وأصدقائها خلفها.

كان حلم فيبي دائما واضحا وهو التدريس، حيث ساعدها حلمها على تخطى الصعاب حيث تقول “حلمي دائماً أكون مدرسة وبعلم التلاميذ، مشيت وراء حلمي وحققته، ولم يكن الأمر سهلاً كما يتخيل الكثير.”

فيبي التي تقول أن الأمم والشعوب لا ترقى إلا بالعلم وبالتعليم فقط تكون قوية، بدأت بتدريس 40 طالب فقط في مدرستها وبدأ الطلاب ف الانضمام حتى اصبح عددهم حوالى 400 طالب كل عام،

في بداية الأمر لم يكن في مدرسة “فليوباتير كولدج ” من مراحل التعليم والطلاب سوى التعليم الابتدائي منذ إنشائها ولكن مع مرور الأعوام أصبحت تحتوي على جميع مراحل التعليم من ابتدائي وإعدادي وثانوي

من خلال جهودها المبذولة حصلت فيبي على لقب أول مديرة مصرية بكندا، وأشارت فيبي عبر حديث لها مع المصري اليوم أن لا شيء يعيق المرأة من النجاح والتفوق فدورها في البيت لا يمنعها من تطوير ذاتها في الحياة العلمية والعميلة وأن المرأة تستطيع التوفيق والنجاح وبذل الجهد في كلا من حياتها العملية والأسرية

كما صرحت فيبي أنها لا تنوي التوقف عن الاحلام وتسعى دائما للتخطيط لتحقيق هذه الأحلام على أرض الواقع وهي الآن بصدد تحقيق اكبر أحلامها حيث تخطط لفتح مرحلة التعليم عن بعد التي تتيح لجميع الطلاب في العالم الالتحاق بمدرستها من طلاب المرحلة الإعدادية والثانوية ومتابعة الدراسة بشكل طبيعي

كما أشارت أن تكريم وتشريف النساء ليس خاص بدولة بعينها كمصر بل هو تتويج عالمي يشمل جميع السيدات حول العالم.

رابط مختصر