حسم الجدل حول علاقة شبكات الجيل الخامس وانتشار الفيروس التاجي

2020-04-14T20:30:16+03:00
2020-04-14T20:30:18+03:00
أخبار
ياسمين سليم قناوي14 أبريل 2020آخر تحديث : منذ 7 أشهر
حسم الجدل حول علاقة شبكات الجيل الخامس وانتشار الفيروس التاجي

قامت منظمة الصحة العالمية بإضافة منشور على موقعها الإلكتروني حيث قامت بالرد من خلاله على ما قام الكثير تداوله على مواقع التواصل الإجتماعي وذلك بخصوص العلاقة التي توضح ارتباط الفيروس التاجي بالأبراج الخاصة بشبكات الجيل الخامس للاتصالات

كما ذكرت منظمة الصحة العالمية أن الفيروس التاجي لا يمكن أن ينتقل خلال شبكات الهواتف المتحركة وموجات الراديو ويضم ذلك شبكات الجيل الخامس التي تم صناعتها في الصين

كما أكدت منظمة الصحة العالمية أن الفيروس التاجي  الذي كان السبب في وفاة أكثر من 110 ألف شخص حتى الآن على مستوى العالم انتشر أيضا في البلاد التي ليس بها الأبراج الخاصة بشبكات الجيل الخامس

كما قامت منظمة الصحة العالمية بتجديد تأكيدها على أن هذا الفيروس التاجي يستطيع الانتقال إلي الآخرين من خلال الرذاذ الذي يخرج من الشخص الذي تمت إصابته بهذا الفيروس الجديد وذلك قد يحدث من خلال الحديث عن قرب أو العطس أو حتى السعال

كما أضافت منظمة الصحة العالمية أن هذا الفيروس الجديد من الممكن أيضا أن ينتقل خلال الأسطح الملوثة بهذا الفيروس وذلك يتم من خلال لمسها ثم القيام بوضع اليد على الفم أو الأنف أو العين

وفي بداية شهر أبريل قام بعض الأشخاص بإحراق أبراج الاتصالات الخلوية الموجودة في بريطانيا بعد أن كثرت الشائعات حول انتشار الفيروس التاجي الجديد وشبكات الجيل الخامس خلال مواقع التواصل الإجتماعي

وبعدها مباشرة قامت أكبر أربعة شركات للهواتف المحمولة الموجودة في بريطانيا بإصدار بيان مشترك تطالب فيه بالمساعدة لكي يتم منع مثل هؤلاء الأشخاص الذين يؤمنون بمثل هذه النظريات مثل نظرية المؤامرة التي انتشرت عبر مواقع التواصل الإجتماعي من إحراق أبراج شبكات الجيل الخامس

كما زعمت إحدى هذه النظريات أن الفيروس التاجي الجديد نشأ في مدينة ووهان حيث أن هذه المدينة الموجودة بالصين كانت قد بدأت مؤخرا باستخدام تكنولوجيا الجيل الخامس وأن هذا المرض سوف ينتشر بذلك في المدن الأخرى التي تقوم باستخدام شبكات الجيل الخامس

رابط مختصر