احتفالات للمرضى المعافين من الفيروس التاجي بمستشفى بامريكا

ياسمين سليم قناوي
2020-04-15T18:49:06+03:00
منوعات
ياسمين سليم قناوي15 أبريل 2020آخر تحديث : الأربعاء 15 أبريل 2020 - 6:49 مساءً
احتفالات للمرضى المعافين من الفيروس التاجي بمستشفى بامريكا

كل البلاد والدول العربية والأجنبية تشاهد أكثر الأيام صعوبة من حيث الصحة والاقتصاد وتدهور  كامل في جميع المجالات وكل هذا بسبب الفيروس الوبائي وهو ما يسمى بالفيروس التاجي والتي تعاني منها جميع الدول

لذلك لقد قامت الدول جميعا بفرض حظر التجول لحماية الباقي من الناس الغير مصابين بهذا الفيروس التاجي وإدخال كل من لديه اصابة بالفيروس التاجي إلى العزل الصحي بالمستشفيات ومن هذه المستشفيات التي تم الحجز بها هي مستشفى المشيخي كوينز

وتوجد هذه المستشفى بأكبر الدول من حيث عدد السكان إلا أنها أقل عددا في الاصابة بالفيروس التاجي وهي توجد نيويورك الامريكية ولقد قامت هذه المستشفى بشيء جميل ومشجع المرضى الموجودين بالمستشفى والمرضى الموجودين بالمستشفيات الأخرى

حيث انها قام الاطباء والممرضين والعاملين على هذه المستشفى بالغناء والهتاف والتشجيع أو ما  نسميه بالاحتفال بالمرضى الذين تعافوا من مرض الفيروس التاجي هاتفين قائلين بأن تكونوا اقوياء ذات إيمان وعزيمة بعد خروجك اكثر من ايمانكم داخل المستشفى

وهذا الشيء جاءنا من خلال نشر هذا الفيديو من خلال التواصل الاجتماعي والذي أوضح هذا الفيديو وجود الأطباء وهم يهتفون ويحتفلون بخروج المرضى الذين تعافوا من مرض الفيروس التاجي مما أثار هذا الفيديو المشاهدين ولقد تم مشاهدته من قبل الاطباء الموجودين بالمستشفيات الأخرى في جميع أنحاء العالم

ولقد تم التعليق على هذا الفيديو أنه بمثابة تشجيع المتعافين الخارجين من المستشفيات والذين يتواجدون الآن في المستشفيات للعلاج من الفيروس التاجي هو مثابة تشيع لهم أيضا ويجعل لديهم القوة والاصرار والعزيمة على تخطي هذه الصعاب وأن نسبة الشفاء من هذا المرض هو الجانب النفسي أكثر من الجانب العضوي

وأنه تشيع ايضا للموجودين بالحجر الصحي بالمنزل والتوضيح لهم من هذا الفيديو ان العزيمة والايمان هم أول شيء لحمايتك من الفيروس التاجي ولقد أعلنت بعض المصادر الاعلامية بأن أمريكا رغم أنها أكثر الدول سكانا إلا أنها أقل عددا في الإصابة بالفيروس التاجي

رابط مختصر