لطفية النادي أول فتاة مصرية تقود طائرة في العالم العربي

ياسمين سليم قناوي
2021-05-30T16:00:41+03:00
المرأة
ياسمين سليم قناوي30 مايو 2021آخر تحديث : الأحد 30 مايو 2021 - 4:00 مساءً
لطفية النادي أول فتاة مصرية تقود طائرة في العالم العربي

كثير من الإنجازات التي تحققها المرأة في حياتها تكون رمزا لنساء أخرى فهي المتقدمة الأولى التي تفتح الطريق لباقي النساء ومن تلك النساء البارزات التي كانت سببا في فتح الطريق لباقي الفتيات من بعدها هي لطفية النادي

لطفية النادي تعتبر أول امرأة مصرية بل وفي الوطن العربي تقود طائرة وتلحق بها في السماء بكل ثقة وكانت تبلغ من العمر حين ذلك ستة وعشرون عاما

في عام ١٩٣٣ استطاعت لطفية النادي أن تحلق في السماء وتهبط إلى الأرض في أقرب وقت عندما تم اختيارها لتنضم إلى سباق طيران انضمت إليه كثير من الدول وأقيم هذا السباق في مصر وكانت لطفية النادي تمثل مصر في تلك المسابقة

استطاعت لطيفة أن تنجح في هذا السباق ولكن لم تحصل على الجائزة بسبب رأي اللجنة بأنها لم تدور حول خيمتين المتواجدات في منطقة البحر المتوسط وهذا ما أسقط الجائزة رغم وصولها إلى الأرض قبل باقي المتسابقين

ولكن بعزيمتها القوية استطاعت أن تتغلب وتثبت للعالم كله أنها تستحق هذا التكريم في عام ١٩٣٣ أتممت لطيفة دراستها في الطيران وحصلت على شهادة إجازة الطيران

في ١٩٣٣ أصبحت لطفية النادي أول امرأة عربية من دولة مصر تفوز بإجازة الطيران وثاني امرأة على مستوى العالم كله بعد حصول أميليا إيرهارت على نفس الدرجة في قيادة الطائرات بمفردهم

من أول الأشخاص التي هنأت لطفية النادي هي هدى شعراوي حيث قامت بإرسال برقية تهنئة إليها بسبب فوزها في سباق الطيران التي أثبتت من خلاله أن المرأة الطموحة تصل إلى ما تريد

لطفية النادي ومشوارها مع الطيران

التحقت لطفية النادي بالمدرسة مثل أي بنت ولكن طموحاتها كانت عالية خاصة بعد سماعها عن الطيران وبدأت كل يوم تحلم بتحقيق هذا الهدف وهو أن تقود طائرة جوية

سعت لطفية النادي إلى تحقيق هذا الحلم وذهبت برفقة والدتها إلى مدرسة مصر للطيران للالتحاق بها وبالفعل استطاعت أن تتدرب داخل المدرسة على الطيران وتخرج من المدرسة وهي حاصلة على شهادة إجازة الطيران

رابط مختصر