ظاهرة الإفراط في مشاهدة التلفزيون وتأثيرها على النشاط الحياة اليومي

ياسمين سليم قناوي
المرأة
ياسمين سليم قناوي15 يونيو 2021آخر تحديث : الثلاثاء 15 يونيو 2021 - 7:12 مساءً
ظاهرة الإفراط في مشاهدة التلفزيون وتأثيرها على النشاط الحياة اليومي

يلجأ العديد من الأفراد للجلوس أمام شاشات التلفزيون لفترات طويلة و نعلم أن الإفراط في أي شيء يسبب ضرر شديد وأن مشاهدة التلفزيون لفترة طويلة لها تأثير سلبي على نشاطاتنا اليومية

مثل طريقة الطعام ،أوقات النوم، أوقات العمل وبسبب التغيرات الجذرية التي طرأت على عالم التلفزيون  انتشرت ظاهرة الإفراط في هذه المشاهدة خاصة بعد ظهور تقنيات حديثة كثيرة وتوفير خدمات البث المستمر مثل أمازون برايم وشبكة تنفليكس وغيرها من الخدمات الأخرى.

يشعر أي شخص بسعادة أثناء جلوسه لساعات أمام شاشة التلفزيون خاصة عندما يشاهد برنامج ممتع إلا أن هذه الظاهرة مصدر قلق لأخصائي الرعاية الصحية لأنك تستنزف وقت طويل

ويمكن استغلاله في عمل نشاط أفضل مثل التواصل مع اصدقائك مباشرة وزيارتهم وممارسة رياضة يومية والاستمتاع بنوم صحي واتباع حمية غذائية صحية ومن الأفضل لك تناول طعامك على المائدة بدلاً من أريكة التلفزيون.

في عام ٢٠١٤ ازدادت نسبة مشاهدة التلفزيون في دولة الإمارات بنسبة ٨٦% يومياً من السكان وذلك حسب إحصائية أشار إليها في استبيان أجري على الإمارات وهذه المشكلة تنذر بخطر شديد لأن معظم سكانها يصابون بالسمنة وأن مشاهدة التلفزيون تعطيك السعادة فتصل لحالة الإدمان لأن الدماغ يطلق هرمون الدوبامين الذي يعطي الشعور بالسعادة

مثل ما يحدث أثناء تناول المخدرات،  لتنظيم هذا الشعور لا بد أن يكون هناك انضباط في المشاهدة عن طريق تنظيم الوقت يسبب الإفراط في المشاهدة شاشات التلفزيون مشاكل صحية للجسم مثل ضعف النظر والصداع والأرق والإصابة بزيادة في الوزن التي ينتج عنها أمراض كثيرة في القلب والأوعية الدموية والمخ.

يحذر أخصائي الرعاية الصحية من الإفراط في مشاهدة التلفزيون خاصة للأطفال لأنهم يتعرضون لمشكلة التوحد والإفراط في رد الفعل كما يحذر من الإفراط في أي شيء لأنه يؤدي إلى عواقب بالغة الخطورة و ينصح أخصائي التغذية بتناول الطعام على المائدة وتنظيم ساعات النوم والعمل وتقليل الإفراط في المشاهدة.

رابط مختصر