أسباب تقشير جلد حديثي الولادة وأهم طرق العلاج الطبيعية

ياسمين سليم قناوي
منوعات
ياسمين سليم قناوي18 يونيو 2021آخر تحديث : الجمعة 18 يونيو 2021 - 4:03 مساءً
أسباب تقشير جلد حديثي الولادة وأهم طرق العلاج الطبيعية

تقشير جلد الطفل حديث الولادة الأكثر انتشارا بين الأطفال، وعند ظهور القشور على الطفل تنتاب الأم حالة من التوتر والقلق والشكوك حول أسباب ظهورها وتبدأ في البحث عن أسباب القشور هي طبيعية أم بسبب وجود مشاكل لدى الطفل وتبدأ أيضا في البحث عن طرق علاجها

في هذه المقالة سنجيب ألام على كل الشكوك التي تنتابها حول الطفل:

تقشير جلد الطفل 

يسبب تقشير جلد الطفل إزالة الطبقة الأولى من بشرة الطفل وتبدأ في القدم واليد بكميات كبيرة ويمكن أن يحدث التقشير في جميع أجزاء الجسم.

تحدث هذه الظاهرة بسبب مجموعة من الاضطرابات التي لا يمكن معرفتها أو بسبب الحساسية والبعض من الأطفال تكون بسبب المناعة الذاتية، وبناء على أسباب حدوث القشور يحدد علاج الطفل.

 الأسباب التي تؤدي إلى تقشير جلد الطفل 

عادتا تحدث القشور لدى الأطفال فمن الممكن أن تكون أسباب طبيعية لا تأثير لها، ولكن قد يعاني منها الأطفال وبالتحديد حديثي الولادة في وقت غير متوقع

يوجد قسمين لأسباب تقشير الجلد 

تأثر الطفل بالعناصر البيئية : يتأثر جلد الطفل  بالعناصر البيئية وبسبب وجود اختلافات حولة في الظروف البيئية وممكن ان تسبب تقشير طبقة الجلد الخارجية

المناخ : يتأثر جلد الطفل بالظروف البيئة التي حولة فإذا كانت جافة تسبب تشقق لجلد الطفل وبالتحديد في الشتاء

حروق الشمس : تعرض الطفل إلى الأشعة الفوق بنفسجية يصيب التهابات الجلد واحمرارها مما تؤدي إلى تقشيره

غسل يدي الطفل: يسبب غسل يدي الطفل باستمرار إلى فقط نسبة الزيوت المرطبة لبشرة الطفل مما تسبب قشور شديدة

 لعق الطفل لأصابعه : من الأكثر شيوعا عند حديث الولادة هو لعق  الطفل في صوابع أيديه باستمرار أو عند شعور الطفل بالغضب فمن الوارد أن يسبب تقشير جلد الطفل وخاصة اليدين.

التقشير لأسباب مرضية : قد يحدث التقشير نتيجة أسباب مرضية ولكن هذه الحالات ليست شائعة ومن الممكن أن تكون بسبب أمراض المناعة لدى الطفل أو لأسباب أخري تعرف عليها:

  • الأكزيما
  • نتيجة حساسية عند الطفل
  • مرض الصدفية
  • التهاب الجلد
  • الأصابة بمرض كاواكسي ومن اعراضه هي تقشير البشرة
  • خلل في الجهاز المناعي لدى الطفل

طرق علاج تقشير جلد الطفل 

  • الحفاظ على ترطيب جسم الطفل والحد من استخدام الصابون
  • تجنب تعرض الطفل إلى الشمس
  • استخدام مرطبات طبيبة مثل الكريم او الزيوت
  • استخدام مضادات الالتهابات تحت أشراف طبيب
  • تنظيف أيدي الطفل بماء فاتر
  • ابتعاد الطفل عن أي مواد يمكن أن تؤدي إلى نشاط الحساسية لديه

 

رابط مختصر