لماذا أثارت صور زعيم كوريا الشمالية القلق بين مواطنيه وأسباب فقدان وزنه

ياسمين سليم قناوي
2021-08-21T19:35:33+03:00
أخبار
ياسمين سليم قناوي21 أغسطس 2021آخر تحديث : السبت 21 أغسطس 2021 - 7:35 مساءً
لماذا أثارت صور زعيم كوريا الشمالية القلق بين مواطنيه وأسباب فقدان وزنه

السلطات في كوريا الشمالية أصدرت قرار بعدم التعليق أو الحديث عن وزن زعيمهم  كيم جونغ أون حيث وصفت هذا التعليق على أنه عمل رجعي ومنعت مواطنيها من الحديث، فقد زعيم كوريا الشمالية وزن ملحوظ لدرجة أنه ظهر لشعبه

وهو يرتدي بدلته ماو المعروفة وهو بخصر نحيف، السلطات المسؤولة في كوريا الشمالية بينت أن سبب فقدان الوزن عند الزعيم هو أنه يتابع نوع معين من الوجبات يفقد بعض الوزن وليس كما قال بعض المروجين الذين يعتقدون أنه يتناول

وجبات قليلة تضامناً مع البلاد التي تواجه مجاعة نقص في إمداد الغذاء وأوضحت السلطات الرسمية أن الزعيم كيم جونج أون لا يعاني من أي ظروف صحية وصحته جيدة وصرحت بذلك عبر مواقع التواصل الاجتماعي

ازدادت التعليقات في الدولة الشيوعية المنعزلة بخصوص وزن زعيم كوريا الشمالية وعلقوا على صحته وسبب فقدانه للوزن وأن السبب وراء ذلك هو تعرضه لمرض خطير وقدموا بعض التقارير عن حالته الصحية رفضت السلطات هذه

التعليقات التي تداولت عبر المواقع لذلك صدر بيان رسمي من قبل وحدات المراقبة وحذرت الأحياء الموجودة في كوريا من الحديث في هذا الموضوع ورفضت مناقشة موضوع صحة الرئيس على المواقع

بخصوص هذا الموضوع تحدث مصدر رسمي ولكن دون إعلان هويته أن فقدان الزعيم لوزنه جاء نتيجة الأحداث التي تدور في البلاد ولا يعاني من أي أمراض وهو في حالة جيدة جاء المصدر من خلال راديو آسيا الحرة، التكهنات التي

تصدر بخصوص هذا الموضوع لأول مرة يعلق عليها المسئولين بأنها موضوع محذور رغم أن بعض المواطنين من كوريا الشمالية أظهروا سعادتهم لما حدث لزعيمهم كيم جونغ أون حيث أن وزن الزعيم من قبل كان كبير جدا وبعد التقارير أفادت بأنه فقد ٢٠ كيلو غرام.

السلطات في كوريا الشمالية أظهرت الزعيم وهو يلوح بيده لمجموعة من الضباط وبدأ وهو بخصر نحيف.

رابط مختصر