رد دار الإفتاء المصرية بعد التفاعل مع زواج بارت تايم

ياسمين سليم قناوي
منوعات
ياسمين سليم قناوي23 أغسطس 2021آخر تحديث : الإثنين 23 أغسطس 2021 - 12:30 مساءً
رد دار الإفتاء المصرية بعد التفاعل مع زواج بارت تايم

قامت دار الإفتاء المصرية بنشر تويتة لها وتعليق لها عبر موقع تويتر وذلك بسبب ما تداوله رواد وسائل التواصل الاجتماعي عن الزواج الجديد وهو بارت تايم بمعنى الزواج المؤقت لفترة زمنية محددة فقامت دار الإفتاء بالحديث عن هذا النوع من وجهة نظر الدين.

صرحت دار الإفتاء وقالت بأنه لا يصح أبدًا الانسياق وراء كل ما يتم نشره عبر وسائل التواصل الاجتماعي من أمور تتعلق بالزواج فهناك الكثير من القضايا التي انتشرت كثيرًا في الفترة الماضية بسبب أمور الزواج أيضًا.

وبعد أن قامت دار الإفتاء بالتنويه على ذلك وتوعية الناس تحدثت عن هذا الخلاف الناشئ بين الناس بسبب الزواج الجديد بارت تايم وقالت بأن هذا الزواج الجديد الذي يتداوله الناس فيما بينهم حرام شرعًا ولا أصل له من الدين.

كان وجه الاعتراض من دار الإفتاء على كون هذا الزواج مؤقت ولمدة زمنية محددة ولكن حقيقة الزواج أن يتم بين بدون وضع شروط زمن والمقصود منه الاستقرار.

وتابعت حديثها وقالت بأنه هذا العقد من الزواج الذي تصنعه فئة من الناس يؤدي إلى بطلان العقد ولا صحة له من الأساس كما يؤثر بشكل سلبي على التماسك الأسرى والمجتمعات في وقتنا الحالي.

وقالت دار الإفتاء المصرية بأن هذا الزواج محرم ولا يمكن ترتيب عليه الآثار الشرعية للزواج والتي نعرفها ويعتبر هذا التوقيت ليس له أصل في الزواج.

وتحدثت دار الإفتاء المصرية عن الزواج في الإسلام وقالت بأنه عقد مصون عظمه وشرفه الشرع ويلزم لصحة الزواج توافر الشروط الخاصة بالزواج وأركانه ونفي جميع موانعه عن الزواج والعبرة في هذا الزواج ليست بالاسم بل هي بالمسمى.

والنظر الشرعي للزواج يكون نظر على مضمون الزواج وليس اسمه ولذلك يتم الحكم على عقود الزواج بالنظر في مضمونها بغض النظر عن حداثة الاسم المطلقة عليه وهذا ما قامت دار الإفتاء المصرية بتوضيحه للناس.

رابط مختصر