المرأة

مشوار النساء الأميركيات نحو المساواة وصولاً إلى البيت الأبيض

تعيش دولة أمريكا كفاح شديد وهو مطالبة النساء الأمريكيون بالمساواة أن تأخذ حقوقها في التصويت وتولت هذه الخطوة نساء ناشطات مما جعل القضية أخذت حيز كبير واستطاعت المرأة الحصول على هذه الحقوق وتبع ذلك حملة كبيرة استطاعت المرأة الأمريكية تحقيق الكثير فيها.

وتخصص يوم أطلق عليه يوم مساواة المرأة  الموافق 26 من شهر أغسطس وهو أن المرأة له كامل الحق في إبداء رأيها والتصويت وتم تعديل هذا القانون أكثر من مرة إلى أن أصبحت المرأة على وجه العالم أكمل لها الحق في إبداء الرأي والتصويت وفي شهر نوفمبر استطاعت أكثر من ثمانية ملايين امرأة  قامت بالتصويت

نص القانون على  الحرص على حقوق المرأة بأنه لا تستطيع أمريكا منع المرأة من التصويت أو أخذ حقوقها في إدلاء الرأي  ومن ذلك أصدر الكونغرس أن يكون في احتفالات ستكون خاصة بهذا اليوم.

عاشت المرأة الأمريكية تكافح كثيرا إلى أن وصلت لهذه المرحلة ثم بدأ كفاح المرأة في مؤتمرات عديدة  منها مؤتمر سينيكا فولز وكان هذا أول مؤتمر أقيم للتحدث عن حقوق المرأة وتحدثت الحدث عن حقوق المرأة في التعليم ووضعت من بين أبرز الناشطين في حركات نضال المرأة الأمريكية.

بعد مرور فترة كبيرة من الزمن كبر حجم المرأة ودفاعها عن الحقوق الخاصة بها وتم عمل نظام نسائي يضم نخبة كبيرة من النساء للدفاع عن حقوق المرأة وكانت ترأس هذه الحملة سوزان أنتوني.

إقرأ أيضا:المرأة التونسية وجرائم العنف البشعة التي يرتكبها الأزواج ضد زوجاتهم وأطفالهم

في شهر مارس سنة  1913 اتفقت جميع النساء في واشنطن تطالب بحقوق المرأة وقامن بعرض هائل أمام البيت الأبيض، وبعد مرور عدة سنوات بدأ السياسيون يتحدثون عن حقوق المرأة بشكل أكبر وتم إقرار قانون حق المرأة في التصويت رسميا في شهر أغسطس.

بالرغم من رحيل أفضل وأبرز الناشطات في حركات المرأة إلا أن ذكراهن مازلت موجودة مع النساء وتحديد الناخبات كمسؤول عن المرأة.

إقرأ أيضا:وظيفة جديدة للمرأة وهي حفظ السلام

بعد مطالبة النساء الأمريكيون بالمساواة والتعديل الذي صدر بحقوق المرأة أرتفعت مكانة المرأة إلى أن وصلت إلى الواجهة العسكرية والسياسية ومسؤوليات الدولة وارتفعت معدلات تعليم المرأة ودخلت مجال الصحة.

السابق
معلومات عن رجل الأعمال طارق هيمن خطيب ريم سامي
التالي
مفهوم خدمة الألعاب آبل أركيد مميزاته بالنسبة للمستخدمين

اترك تعليقاً