تكريما لمجهود الأطباء تمثال المسيح يرتدي ملابس الأطباء

2020-04-17T18:39:43+03:00
2020-04-17T18:39:45+03:00
أخبار
ياسمين سليم قناوي17 أبريل 2020آخر تحديث : منذ 6 أشهر
تكريما لمجهود الأطباء تمثال المسيح يرتدي ملابس الأطباء

تكريما لمجهود الأطباء تمثال المسيح يرتدي ملابس الأطباء الوباء وتطوعهم لمساعدة المرضى رغم أنه عليهم خطر كبير جدا عليهم وعلى صحتهم وعلى أطفالهم إلا أنهم قرروا إن يتبادلوا المساعدة من خلال حجرهم مع المرضى

وتقديم المساعدة لهم ومعالجتهم ومدهم بالعزيمة والقوة فلذلك لا نعرف كيف نشكرهم على هذه المجهودات التي يقدموها للدولة وللمصابين وتعرضهم للخطر في سبيل راحة البشر إلا أنها قامت السلطات البرازيلية بارتداء ملابس الأطباء إلى تمثال المسيح وإنارتها وهو مرتدي الزي الطبي ولقد وصفته بعض المواقع والصفحات الخاصة بالتواصل الإجتماعي

إلي أنها عبارة عن تكريم للأطباء ومجهوداتهم الطبية التي يقدمونها للإنسان وخاصة مع الظروف التي تمر بها البلاد من تفشي هذا الوباء الفيروس التاجي ورغم خطورة هذا المرض إلا أن هؤلاء الأطباء يبذلون قصار جهدهم وأن إنارة تمثال المسيح وإضاءته وهو يرتدي الزي الطبي شيء قليل علي شكر هؤلاء الأطباء على مجهوداتهم التي يقدمونها وهناك بعض الصحف وصفحات التواصل الاجتماعي بأن الرئيس البرازيلي جاير بولسونارو إضاءة تمثال المسيح وهو يرتدي زي الأطباء

بأنه يريد المبادرة بقول ان الدولة البرازيلية سوف تتعرض لازمة صحية كبيرة مع زيادة انتشار هذا الوباء وأن هذا الشيء تم توضيح أن كل إنسان يكون حريصا في الأيام المقبلة أكثر من الأيام الأخرى وأن  ارتداء تمثال المسيح لملابس الأطباء ما هي إلا تشجيع  لهم واستعدادهم الي المرحلة التالية من انتشار هذا الوباء وان يكونوا على استعداد أكثر من الأيام الماضي

ة وتقول بعض قنوات وصفحات التواصل الاجتماعي بأن قيام هذا الرئيس البرازيلي بإضاءة تمثال المسيح وهو يرتدي ملابس الأطباء ما هي إلا دليل على الاستهتار بهذا الوباء وأن لكل إنسان في العيد المجيد له الأحقية في الخروج ومتابعة طقوسه كاملة دون خوف وبهذا يعتبر هذا الرئيس ضمن الرؤساء الذي لا يلقون أي اهتمام لهذا الوباء

رابط مختصر