كفاح لأجل لقمة العيش موسم قطف العنب يوفر عمل للنساء الفلسطينيات

ياسمين سليم قناوي
2021-09-03T17:48:56+03:00
المرأة
ياسمين سليم قناوي3 سبتمبر 2021آخر تحديث : الجمعة 3 سبتمبر 2021 - 5:48 مساءً
كفاح لأجل لقمة العيش موسم قطف العنب يوفر عمل للنساء الفلسطينيات

النساء الفلسطينيات يعانون من تدهور في الحالة الإقتصادية وعدم توافر فرص عمل لكسب المال لذلك يبدأ الآن موسم منتجات العنب حيث يخرجن للعمل اليومي كخلية نحل

تخرج النساء الفلسطينيات بمدينة الخليل المتواجدة في منطقة جنوب الضفة الغربية لإنتاج العنب لكسب المال وزيادة الدخل على أسرتهم للتعايش

يشار إلى أن موسم إنتاج أنواع العنب المختلفة يستمر لمدة شهرين فقط تحت رعاية جمعية “دورا ” المسؤولة عن الصناعات الزراعية الخاصة بعيدا عن إدارة الحكومة

من جانب آخر تقول رئيسة الجمعية الفلسطينية وتدعى هدى شديد أن بداية من شهر أغسطس إلى شهر سبتمبر في كل سنة تقوم الجمعية بتوفير الكثير من العمل للنساء

وأشارت هدى شديد بأن الجمعية تستقبل كل عام عدد كبير من النساء حوالي ٥٠ مرأة أغلب هؤلاء النساء تعاني من سوء الحالة الإقتصادية وتعيش حالة من الفقر

وأشارت أن نوعية العمل يتم تقسيمها على حسب أعمار النساء المشاركة فمثلا النساء ما بين سن ٢٥ عاما إلى ٦٥ عاما حيث يعملن على إنتاج طنين دبس العنب

وأضافت أن ملبن العنب يتم إنتاج حوالي واحد ونصف طن ويتم إنتاج حوالي طن من نوعية مربى العنب ومن العنب المجفف وينتج حوالي نصف طن

وأشارت هدى شديد أن إنتاج العنب هذا العام حوالي ١٢ % من إنتاج الزراعة الفلسطينية وأشارت أن العنب يحتل المركز الثاني حيث أن أشجار الزيتون تحتل المركز الأول من حيث الإحصائيات

ويشار إلى أن إجمالي إنتاج العنب يقدر كل عام بحوالي ٨٠ ألف طن في منطقة الضفة الغربية منها حوالي ٤٥ ألف في منطقة الخليل وبيت لحم حوالي ١٥ ألف

من جانب آخر وضحت هدى شديد أنها حين تقوم بالإشراف على النساء العاملات على طهي دبس العنب حيث يحتوي على نسبة كبيرة من السكر وهذا الأمر يساعدنا على إنتاج أكبر كمية من العنب

من جانب آخر أعربت ابتسام أبو عرقوب إحدى النساء العاملات عن مدى سعادتها لوجود المال لإعالة أسرتها وسد احتياجاتها من خلال العمل في إنتاج العنب ومشتقاته.

رابط مختصر