رياضة

خوف أحمد عبد القادر من عودته للنادي الأهلي بسبب ناصر ماهر

اللاعب أحمد عبد القادر يجد مخاوف كثيرة حول انتقاله إلى الأهلي في الفترة الآتية بسبب ما مر به اللاعب ناصر ماهر مع الأهلي سابقا حيث أن بعد عودته لم يجد مكانا له داخل تشكيل فريق النادي الأهلي

يذكر أن أحمد عبد القادر كان في إعارة إلى صفوف نادي سموحة والآن النادي الأهلي يعلن رسميا عودته وانتهاء عقد الإعارة مما جعله يخاف من مصيره المنتظر داخل تشكيل الأهلي ووضعه داخل الفريق

يشار إلى أن اللاعب ناصر ماهر وجد داخل الأهلي مستقبل غامض بعد عودته من الإعارة من نادي سموحة حيث قرر موسيماني بوضع اللاعب في قائمة اللعيبة المباعة والاستفادة منها ماديا لصالح النادي ولم يستطع حجز مكانا داخل الفريق

ما تعرض له اللاعب ناصر ماهر جعل أحمد عبد القادر خائفا من أن يلاقي نفس مصير ماهر لذلك كان بالنسبة له مثل شبح يطارده في كل مكان وفي أفكاره

يذكر أن مدرب النادي الأهلي الأفريقي موسيماني وافق رسميا على استعادة أحمد عبد القادر وضمه إلى صفوف الأهلي مرة ثانية بعد انتهاء إعارته بنادي سموحة

وافق المدرب موسيماني على عودة عبد القادر بعد الإنجازات الكروية التي حققها خلال إعارته بنادي سموحة وجعل له شعبية كبيرة بين جماهير الكرة بعد أداءه الكروي الرائع الذي حققه في الفترة الماضية لنادي سموحة

إقرأ أيضا:استعداد مصر لاستضافة دوري ابطال افريقيا

استطاع اللاعب المصري أحمد عبد القادر لاعب الأهلي سابقا أن يحقق خلال موسم إعارته بالنادي السكندري “سموحة” الحصول على المركز الأول في صانع الألعاب بعد تسجيله عدد تسعة من الأهداف

خطف لاعب المارد الأحمر أحمد عبد القادر خلال إعارته بنادي سموحة الأنظار لتتخذ إدارة نادي الأهلي بقيادة موسيماني قرار بعودته إلى صفوف ناديه الأهلي مرة ثانية لاستكمال تألقه

يذكر أن اللاعب عبد القادر رغم تألقه في الموسم الماضي بنادي سموحة إلا أنه لم يضمن مكانه بين تشكيل النادي الأهلي بعد قرار الإدارة لإنهاء إعارته وعودته إلى صفوف المارد الأحمر

إقرأ أيضا:إلغاء تجديد عقد جيروم من قبل بايرن ميونخ

اللاعب أحمد عبد القادر يأمل في حجز مكانا له داخل تشكيل النادي الأهلي ويأمل أيضا في عدم المرور بنفس مستقبل اللاعب ناصر ماهر

السابق
نساء أفغانستان يطالبن حركة طالبان بحفظ حقوقهن واستكمال إنجازاتهم
التالي
قوات النظام السوري تشجن هجومًا صاروخيًا على مسجد العمري الكبير بدرعا البلد

اترك تعليقاً