الطلاق يؤثر على الرجال أكثر من النساء يجعل الرجل يخسر سعادته ومستقبله المهني

ياسمين سليم قناوي
المرأة
ياسمين سليم قناوي9 سبتمبر 2021آخر تحديث : الخميس 9 سبتمبر 2021 - 10:19 مساءً
الطلاق يؤثر على الرجال أكثر من النساء يجعل الرجل يخسر سعادته ومستقبله المهني

أثبتت الدراسات العلمية أن الرجل يفقد سعادته وصحته مهنته بعد الانفصال عن زوجته وشريكة عمره خاصة إذا كانت تربطهم علاقة حب أثناء الزواج يتأثر الزوج بشكل واضح بعد الطلاق والبعد عن زوجته.

أغلب الأزواج يخسرون كثيراً بسبب سوء حالتهم النفسية بعد اتخاذ قرار الانفصال فالبعض يخسر وظيفته المهنية لعدم انضباطه بمواعيد عمله والبعض يخسر صحته لعدم اهتمامه بها خاصة عندما يكون طلب الطلاق جاء من ناحية الزوج.

الرجل يفقد سعادته وصحته و مهنته بعد الانفصال

حسب رأي عالم الاجتماع مايكل روزنفيلد في قضية الانفصال التي يرى أنها تؤثر على الرجال أكثر من النساء وعلق بأن ٦٩ في المية من حالات الانفصال تحدث بناءً على طلب من الزوجة وبذلك يتأثر الرجل الذي كانت لدية الرغبة في تكملة المسيرة الزوجية

ولكن يضطر للانفصال بعد إلحاح من الزوجة التي وضعت خطة بديلة لحياتها المستقبلية مع شخص أخر في حياتها القادمة

لا تتأثر النساء بعملية الانفصال وذلك لأن لديها أصدقاء يقدموا لها المساعدة والعائلة أيضاً التي تساعدها في التخلص من الحالة النفسية التي تشعر بها بعد الطلاق ولكن الرجل يحتفظ بمشاعره الحزينة ويعاني من حالة اكتئاب وقلق وأغلبهم يسعى لتغيير نمط حياته بطريقة مختلفة جداً عما كان من قبل أما النساء بعد فترة تشعر بحالة من الاستقرار وتتقبل الوضع الجديد الذي سعت إليه وتبدأ حياة جديدة.

الرجل بعد الطلاق يعاني من مشاكل صحية مثل الوزن الزائد والأرق ويصاب بضغط عصبي يجعلهم يتعرضون لسكته دماغية ويصاب في بعض الأحيان بأمراض في القلب وقد يلجأ لعادات سيئة مثل التدخين وتعاطي المخدرات بسبب شعوره بالوحدة على غير النساء التي تجد دعم نفسي ممن حولها وتلجأ احياناً لممارسة رياضة يومية أو الارتباط بعمل جديد في إحدى الوظائف
الرجل يفقد سعادته وصحته ومستقبله المهني بعد الانفصال خاصة إذا ضمت الزوجة أطفالها لحضانتها فيشعر بالوحدة والحزن ولا يتقبل الرجل هذه النهاية المحزنة.

رابط مختصر