عجز الميزانية الأمريكية في هذا العام 2020 بسبب أزمة الفيروس التاجي

2020-04-17T18:46:29+03:00
2020-04-17T18:46:30+03:00
أخبار
ياسمين سليم قناوي17 أبريل 2020آخر تحديث : منذ 6 أشهر
عجز الميزانية الأمريكية في هذا العام 2020 بسبب أزمة الفيروس التاجي

لقد أنفقت الحكومة الأمريكية نفقات هاءلة بسبب الأزمة الحالية فى البلاد والتصدى للفيروس المستجد وهذا ما أكده هيئة رقابية مقرها واشنطن فى يوم الاثنين أنه سيحدث تراجعا اقتصاديا ضخما فى الاقتصاد الأمريكي بسبب النفقات الضخمة التي أنفقتها الحكومة الأمريكية للتصدي لانتشار الفيروس المستجد

حيث تنبأت هذه الهيئة الرقابية بحدوث عجز يصل إلى 3.8 مليون دولار فى ميزانية الدولة فى نهاية السنة المالية 2020 وهذا مستوى قياسى لم يحدث سابقا فهذا يعادل 18.7% من الانتاج الاقتصادى الأمريكى

حيث تنبأت الهيئة المدعوة باسم اللجنة من أجل ميزانية اتحادية مسؤولة فى تقديرات مستجدة لها بشأن الميزانية الأمريكية أنه سيحدث أيضا عجز فى الميزانية الاقتصادية الولايات المتحدة الأمريكية فى العام المالى 2021

أيضا وقد يصل هذا العجز إلى 2.1 تريليون دولار وسيظل ذلك فى غضون السنوات المالية القادمة حتى العام المالى 2025  سيسجل الاقتصاد الأمريكى متوسط عجز حوالى 1.3 تريليون دولار حتى التعافى من الأثر الاقتصادى الأزمة الحالية.

وجاء فى تقارير وزارة الخزانة الأمريكية يوم الجمعة الماضى يؤكد على أنه حدث عجز يقدر بحوالى 744 مليار دولار في الست أشهر الماضية وفي 30 مارس كان تأثير الأزمة الحالية محدودا وأكد المسؤولون آثار كبيرة على الميزانية من الإنفاق وتراجع الإيرادات فى خلال شهر أبريل

وتم عمل لجنة إتلاف بين مشرعين أمريكيين سابقين ومسؤولين امريكيين وخبراء اقتصاديين تنشد خفض العجز وهى اللجنة المسماة من أجل ميزانية  اتحادية مسؤولة

وأكدت اللجنة أن الدين العام الأمريكي يرتفع إلى نسبة 100% من الناتج المحلى الأمريكى فى 30 سبتمبر وهذا يعنى زيادة بحوالى 80% بسبب الأزمة الحالية التى تمر بها البلاد سابقة لم تحدث فى الأعوام السابقة

فكان أكبر عجز في السنوات الماضية العام المالى 2009 لسنة مالية واحدة فقط هو 1.41 تريليون دولار ولكن فى احصائيات 2019 وصل العجز في الميزانية الاقتصادية 489 مليار دولار.

رابط مختصر