أخبار

الحرس الثوري الإيراني يوجه رسالة إلى المسؤولين العراقيين

وجه الحرس الثوري الإيراني، اليوم الخميس، رسالة إلى المسؤولين العراقيين وإقليم كردستان، بشأن ما وصفها (عناصر وأعضاء الزمر الإرهابية والمعادية للثورة في شمال العراق).

وقال قائد القوات البرية للحرس الثوري العميد محمد باكبور، إن “إيران لن تتساهل مع إيجاد مقار إرهابية في شمال العراق”، متعهدا بتدمير قواعدهم والرد القاسي على أبسط تحرك للأعداء”، بحسب موقع (سبوتنيك).

وحذر العميد باكبور، من أن إيران لن تسمح للجماعات الإرهابية التي تريد التآمر عليها في شمال العراق بالقيام بأي تحرك وسوف تدمر مقراتهم وقواعدهم، داعيا المسؤولين العراقيين وفي إقليم كردستان إلى طرد هذه العناصر من شمال العراق في أسرع وقت.

وأكد أن الحرس الثوري على أتم الاستعداد لمواجهة أي تهديد، منوها إلى أن بوادر الهزيمة الأمريكية ظهرت في العالم وأنها لا تملك القدرة على مواجهة إيران عسكريا.

إقرأ أيضا:الرئاسة اللبنانية بعد انقسامات سياسية تعلن تشكيل حكومة جديدة برئاسة ميقاتي

وأكد الجيش العراقي، مؤخراً، رفضه استخدام أراضيه للعدوان على أي من دول الجوار، واصفا تصريحات لرئيس هيئة أركان الجيش الإيراني محمد باقري بشأن وجود تهديدات ضد طهران من الأراضي العراقية، بغير المبررة.

وحذر رئيس هيئة الأركان العامة بالجيش الإيراني اللواء محمد باقري، في وقت سابق، من “مغامرات الجماعات الإرهابية المعادية للثورة” في شمال العراق، مشددا أنه على المسؤولين العراقيين في إقليم كردستان وشمال العراق مواجهة الجماعات الإرهابية.

وكانت الإذاعة الرسمية الإيرانية ذكرت أن الحرس الثوري هاجم مسلحين أكرادا في إقليم كردستان، شمالي العراق، باستخدام المدفعية والطائرات المسيرة. ونقلت الإذاعة عن الحرس الثوري أن هذا هو أحدث هجوم على المسلحين الأكراد الذين يتخذون من العراق مقرا لهم.

وتحدث مواجهات متكررة في المنطقة الحدودية النائية والجبلية بين القوات الإيرانية وتنظيمات كردية إيرانية معارضة للنظام في طهران، مثل حزب (الحياة الحرة لكردستان)، المرتبط بـ(حزب العمال الكردستاني) في تركيا، و(الحزب الديمقراطي الكردستاني) الإيراني.

إقرأ أيضا:مطلب برلماني بمنع التقبيل بين المواطنين

السابق
وزير خارجية الاحتلال الإسرائيلي يصل إلى البحرين
التالي
شرطة الاحتلال تغلق المجمع البحري قرب ميناء يافا

اترك تعليقاً