كمال أوغلو رئيس الحزب الجمهوري التركي يقول أن الحزب الحاكم يعجل نهايته بافعاله

ياسمين سليم قناوي
2020-04-18T00:32:47+03:00
أخبار
ياسمين سليم قناوي18 أبريل 2020آخر تحديث : السبت 18 أبريل 2020 - 12:32 صباحًا
كمال أوغلو رئيس الحزب الجمهوري التركي يقول أن الحزب الحاكم يعجل نهايته بافعاله

قام الرئيس التركي أردوغان بوقف وتعليق جلسات المجلس البرلماني لمدة خمسة وأربعون يوما وذلك من ضمن الإجراءات الإحترازية التي تقوم بها الحكومة التركية لمواجهة الفيروس التاجي

ضمن عدة إجراءات أخرى وهذا قد اثار غضب زعيم المعارضة ورئيس الحزل الجمهوري التركي كمال كليجدار أوغلو حيث قال كمال اوغلو ان هذا الغجراء لا داعي له على الإطلاق وانه لا حاجة لتعليق جلسات المجلس البرلماني

مستندا في ذلك على أنه حتى في حرب الاستقلال لم تقم الحكومة التركية بوقف جلسات  المجلس البرلماني في تركيا كما قد تسأل لماذا تم تعليق جلسات البرلمان وانه يرى ان هذا خطأ كبير من الحزب الحاكم قائلا إن الحزب الحاكم يقوم بتعجيل نهايته بسبب هذا الفعل .

كما قال كمال أوغلو إنه من المعتقد ان يكون الحزب العدالة الحاكم وتابعه حزب الحركة الوطنية قد قاموا بتعليق جلسات البرلمان بسبب أنهم قد مررو قانون العفو وبعد ذلك ليس البرلمان في حاجة لأن يعقد جلساته في هذه الآونة

أضاف كمال أوغلو أن هذا القرار لا يجب أن يتم تطبيقه وبهذه الطريقة فلا حاجة لهذا القرار وكان أردوغان لابد من إن يستشير باقي الاحزاب قبل إن يأخذ قرار مثل ولكن تطبيق قرار مثل هذا وبهذه الطريقة فإنه يمثل قرار الرجل الواحد وهذا من أكبر الأخطاء التي يمكن ان يرتكبها حاكم في يوم من الايام

أضاف كليجدار قائلا أن قانون العفو الجديد ليس بشئ عادل ولا في مصلحة الدولة مطلقا بل انه سيهدم هذه البلد فكيف يمكن للقانون أن يقوم بالإفراج والعفو من المساجين والقاتلين وفي الوقت ذاته يقوم بإبقاء السياسيين والصحفيين في داخل السجون هذا ليس شئ عادل بالمرة ولن يقبله أحد

كما أضاف كمال أوغلو قائلا إنه في الفترة المقبلة سيقوم الحزب الجمهوري بتقديم طلب إلى المحكمة الدستورية بضرورة النظر مرة أخرى في هذا القانون

رابط مختصر