تكنولوجيا

تتبع الفيروس التاجي للمرضى والرياضيين باللصقة الالكترونية

نتيجة انتشار الفيروس في العالم يسعى العلماء إلى محاولة اكتشاف المرض بأسرع وقت وأقل جهد حتى يتم التعامل معه بسرعة و بحسم دون تعرض الآخرين للعدوى او اصابة المريض نفسه بمضاعفات تجعل منه فريسة للمرض مما يتسبب فى اما حجزه فى المستشفى او حجره حتى يتم شفاؤه

الاصقه الالكترونية للاعبين

تعتبر النشاطات الرياضية هي أكثر الأنشطة تضررا من انتشار الفيروس لذلك قرر العلماء محاولة اكتشاف المرض بطريقة سريعة حتى يتم معالجة الرياضيين وغيرهم من المتعاملين مباشرة مع الناس لتحديد الاشخاص المصابين أو المشتبه فيهم سواء نتيجة توافر بعض الاعراض او تحديد مناعتهم ومدى قدرتهم على مكافحة المرض

وهذا ما قام به بعض العلماء البريطانيين بصنع لاصقة صحية تحتوى على بعض الخلايا التى تقوم بتجميع بعض نقاط العرق و تسريبها عبر جهاز يقوم بقياس كافة العناصر من خلايا و درجة حرارة مكافحة الجسم لأي مرض سواء كان أنفلونزا أو غيره من الأمراض ولقد اجرى العلماء اختبار لهذه اللاصقة عبر استخدامها لبعض الرياضيين وبعض الأطباء ووجدوا فاعليتها فى قياس كافة العناصر التى تحدد مدى انتشار المرض لدى كل لاعب أم لا

الاصقه وانتشارها

ولقد اكد العلماء ان هذه الاصقه يمكن استخدامها للأطباء حتى يتم التأكد من صحته وهو أول مواجهين للمرضى وتحديد نقاط القوة والضعف في مناعتهم وبالتالى يستطيع المريض أن يقوم اكتشافه مبكرا وعلاجه مبكرا حتى لا يكون سبب فى تفشى المرض للمحيطين به وهذا ما تحدده اللاصقة

إقرأ أيضا:تطبيق Shadow يدفع ثمن محاولات مايكروسوفت لتوفير تطبيق xcloud على متجر تطبيقات أبل

ولقد اعتبر العلماء ان هذه اللاصقه قد تساعد على بدء ممارسة الأنشطة الرياضية من جديد عن طريقها نستطيع تحديد صحة اللاعبين ومحاولة انقاذه فى بداية المرض وظهور أعراضه على اى احد منهم وبالتالى نقلل من تفشى المرض فيما بينهم خاصة في الرياضات الجماعية

السابق
العالم بعد الفيروس التاجي اختفاء السياسات “القذرة” للدول الكبرى
التالي
منح الأولوية للاقتصاد بدلًا من الصحة في نظام أردوغان

اترك تعليقاً