أغلقت أبواب فندق “البريستول” الشهير بسبب الفيروس التاجي

2020-04-20T23:50:08+03:00
2020-04-20T23:50:10+03:00
أخبار
ياسمين سليم قناوي20 أبريل 2020آخر تحديث : منذ 6 أشهر
أغلقت أبواب فندق “البريستول” الشهير بسبب الفيروس التاجي

أُغلقت أبواب فندق البريستول الشهير في لبنان نهائياً بسبب تفشي الوباء، وكان ذلك يوم السبت الموافق 18 أبريل حيث مرّ هذا الفندق بالعديد من الأزمات حيث شهدت لبنان حروب أهلية وحروب سياسية، واستضاف الفندق العديد من المشاهير والملوك السياسيين، لكنه لم يتحمل أزمة الفيروس التاجي

 حيث كان  هذا الفندق مصمم بتصاميم فرنسية معروفة من قبل المصمم الفرنسي “جان روبير”، وافتتح هذا الفندق في عام 1951 في مدينة  بيروت  تأثر هذا الفندق بالأزمات التي سببها الفيروس التاجي بعد استقباله العديد من المشاهير، واستقبل أيضاً الرئيس الفرنسي” جاك شيراك” ووفد إليه العديد من الصحفيين والمراسلين.

   لم يكن هذا العام الوحيد الذي أُغلق فيه، ولكن أُغلق الفندق البيروتي ايضاً في عام 2013 و 2014 و ذلك كان من أجل إعادة تجديده، وجاءت هذه التصريحات على لسان مدير فندق البريستول وقال إنه أُغلق بسبب الأزمات الراهنة التي لم يتحملها الفندق أبداً

صرح أيضاً بإنخفاض معدلات أرباح الفندق إلى 10 في المئة، وفي ظل هذه الأزمات أغلقت المطارات، وقلت نسبة الوافدين إلى الفندق من السياح الذين يأتون من كل مكان إليه وقلت نسبة الأشغال به  بشكل كبير وخسر الفندق في الشهور الماضية ا

لآلاف من الوافدين إليه، وجاء ذلك لأن نسبة الفقر في لبنان ارتفعت إلى أكثر من 45 بالمئة، وزاد معدلات ديون لبنان ولم تفي بمواعيد تسديد مستحقات الدين الأجنبي كل ذلك جاء بسبب الظروف الراهنة التي سببها الفيروس التاجي

تمر لبنان هذه الأيام بمرحلة تسمى  مرحلة الانهيار الاقتصادي، بعد قرار وقف سداد الدين الخارجي، وتبلغ هذه المستحقات أكثر من مليار دولار قامت عاصفة انهيار في لبنان وواجه الاقتصاد اللبناني هذه الايام مشكلة كبيرة،

حيث أغلقت العديد من المصارف والبنوك، وليس في لبنان فقط ولكن في العديد من الدول مثل السعودية، وعلى الحكومة أن تقوم بدورها في معارضة هذا الانهيار وإيجاد حل للقضاء على أزمة البلاد الراهنة وانقاذها

رابط مختصر