اختلاف الآراء حول صحة المقطع المنسوب للناشطة السعودية هدى العمري

ياسمين سليم قناوي
2020-04-21T19:58:26+03:00
المرأة
ياسمين سليم قناوي21 أبريل 2020آخر تحديث : الثلاثاء 21 أبريل 2020 - 7:58 مساءً
اختلاف الآراء حول صحة المقطع المنسوب للناشطة السعودية هدى العمري

تداول بعض المغردين السعوديين مقطع فيديو للناشطة السعودية هدى العمري ذكروا من خلاله أنه يقوم بإظهار هدي العمري التي تقيم في العاصمة البريطانية لندن

وهي نائمة بأحد شوارعها وانتشر هذا الفيديو الذي لم تتمكن البي بي سي من التأكد منه خلال 15 ساعة على نطاق واسع جدا كما أنه أعيد تداوله آلاف المرات وبذلك أصبح اسم هدى العمري من أكثر الكلمات بحثا على موقع جوجل وعلى الجانب الآخر نجده احتل مركزا متقدما علي تويتر

وقد انقسم هؤلاء المغردون السعوديون إلي مصدق ومشكك لما أتي في الفيديو وهناك آخرون يتساءلون حول الغرض من نشر هذا المقطع كما يذكر قطاع آخر من المغردين أن هذا المشهد المنسوب لهدي العمري يعتبر عبرة لغيرها

ممن تعاونوا مع أعداء المملكة كما قام هؤلاء بتداول بعض الفيديوهات التي ذكروا فيها توثيقها لعلمية استدراج المعارضة هدي العمري من قبل بعض المعارضين السياسيين الذين يقيموا في بريطانيا كما تقوم هذه الفيديوهات بالكشف عن الشعارات الزائفة التي يرفعونها على حد تعبيرهم

ويعتبر الأمير سطام بن خالد آل سعود من أوائل الأشخاص الذين قاموا بإعادة نشر الفيديو وقد أرفق تغريدة له عليه بدأها بأن تلك نتيجة من يقوم بسماع كلام المحرضين الذين يقومون باستدراج أبناء الوطن ويقومون بتصوير أحلام كاذبة لهم عن المال والحرية

وعلي الجانب الآخر عبر بعض المغردين الآخرين من المعارضين عن إبداء تعاطفهم مع هدي العمري وقاموا بمطالبة بالإعتذار والرجوع لبلدها كما أن هناك بعض المغردين اعتبروا أن الغرض من نشر هذا الفيديو

هو العمل على تشويه صورة أصحاب الرأي المعارض وإبعاد أنظار السعوديين عن حقوقهم في المملكة وبصفة خاصة بعد حادثة الحويطات

كما أنه على جانب آخر ذكر آخرون بأن هذا المقطع عبارة عن تمثيلية الهدف منها النيل من مكانة المملكة السعودية وجعل الرأي العام الدولي ضدها

رابط مختصر